أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

صراع الروح والجسد { في النفس ذئبٌ } ... حكمت نايف خولي

مقالات وآراء | 2010-04-18 00:00:00


في النفسِ ذئبٌ كامنٌ متوثِّبُ ..... كالجمرِ يُخفيهِ الرمادُ ويحجُبُ
هو هاجعٌ متحفِّزٌ حتى إذا ..... لاحتْ بوارقُ غفلةٍ يتأهَّبُ
ينقضٌّ ملتهماً كنارٍ أضرِمتْ ..... قيمَ الفضيلةِ لا يعفُّ ويرهبُ
ويمزِّقُ الأغلالَ يحطمُ هائجاً ..... أسوارَ مملكةٍ عليها غاضبُ
فيُبيحُ كلَّ محرَّمٍ ومقدَّسٍ ..... هو للشرائعِ والموانعِ قاضبُ
ويهبُّ كالإعصارِ في زوغانِهِ ..... لبُنى الحضارةِ هادمٌ ومخرِّبُ
نسلُ البهيمةِ لا تصونُه حشمةٌ ..... لا يرعوي أدباً ولا يتهَذَّبُ
العقلُ فيه خامدٌ ومخدَّرٌ ..... وغرائزُ الحيوانِ سوطٌ لاهبُ
ابنُ الظلامِ مخاتلٌ متلوِّنٌ ..... شبِقٌ عفوفٌ داعرٌ مترهِّبُ
والروحُ تأنفُ من سوادِ فِعالِه ..... وهي الأسيرةُ في اللظى تتعذَّبُ
هي من سنا الأنوارِ صيغَ قوامُها ..... وإلى الطهارةِ والقداسةِ تأربُ
وخِصالُها حبٌّ وفيضُ مراحِمٍ ..... عفوٌ ومغفرةٌ حنانٌ ذائبُ
بِرٌّ وصفوُ سريرةٍ ووداعةٌ ..... زُهدٌ بعيشٍ كالسحابةِ يغرُبُ
توقٌ وشوقٌ للكمالِ يشدُّها ..... وعلى هدايةِ ربِّها تتأدَّبُ
تهفو ويدفعُها الحنينُ إلى العلى ..... فإلى التسامي والتَّرقِّي تدأبُ
وجذورُها في تربةِ القيمِ البهيَّــــةِ من ندى أشذائها تتطيَّبُ
هيَ في صراعٍ لا يحولُ مع الثَّرى ..... قدرٌ عليها نافذٌ متوجِّبُ
ترنو وترقبُ لا تماليءُ زلَّةً ..... ألمُ الصُّعودِ مطهِّرٌ ومهذِّبُ
وعزاؤها أملٌ بعودٍ مُشرقٍ ..... عودُ المهاجِرِ للديارِ مُحبَّبُ
حيثُ السَّعادةُ نشوةٌ قدسيَّةٌ ..... ولقاءُ وجهِ اللهِ فيها المأربُ 
www.hikmatkhouli.com
ــــــ

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الاتحاد الديمقراطي" يحفر الأنفاق ويحصن عسكريا في الحسكة      رئيس حكومة النظام يجيب على مطالب زيادة الرواتب.. "عيش يا كديش"      فرنسا.. وزير الخارجية يواجه غضب عشرات العائلات والقضاء بسبب سوريا      النظام يفشل في الاستحواذ على الحصة الكبرى من إنتاج القمح لهذا العام      بشار يحاسب وزيره المدلل وزوجته الروسية.. متورط بفساد يناهز 600 مليون دولار      إيران: لا اجتماع بين روحاني وترامب في الأمم المتحدة      #كفايه_بقي_ياسيسي.. يتصدر "تويتر" في مصر      قمة ثلاثية في أنقرة تناقش التطورات حول إدلب