أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصرع شخصين جراء إعصار ضرب ولاية "ميشيغان" الأمريكية

دمر الاعصار الكثير من المنازل - أ.ب

أعلنت الشرطة المحلية، السبت، مصرع شخصين جراء إعصار ضرب شمالي ولاية "ميشيغان" الأمريكية.

ونقلت وكالة "أسوشيتد" برس الأمريكية عن الملازم ديريك كارول من شرطة الولاية قوله إن "أول وفاة تم الإبلاغ عنها، هو شخص في السبعينيات من عمره، يعيش بمدينة "جايلورد" التي ضربها الإعصار بعد ظهر الجمعة".

وأضاف المسؤول الأمني أن "الشخص الثاني كان أيضاً في السبعينيات من عمره، ويعيش في حديقة "نوتنغهام" المنزلية المتنقلة بالمدينة ذاتها".

وبهذا الخصوص، قال فرانك كلايس، قائد شرطة جايلورد، في تصريح صحفي، إن "اللحظات التي أعقبت الإعصار كانت صعبة".

من جهته، أعلن حاكم الولاية حالة الطوارئ.

وفي السياق نفسه، قال كريس مارتن، رئيس إطفاء مقاطعة أوتسيغو، في تصريح صحفي، إنه "حجم الحطام، الذي خلفه الإعصار، كبير جداُ، فيما تقوم فرق الإنقاذ بمتابعة البحث بمعدات ثقيلة".

وأضاف أن هناك "ربما دمار بنسبة 95 بالمئة في مناطق الإعصار".

وترك الإعصار القوي الآلاف في ولاية ميشيغان دون كهرباء بعد أن دمر الكثير من المنازل، بحسب المصدر نفسه.

وقال أحد شهود العيان لشبكة "سي إن إن" الأمريكية إن الصوت النابع من الإعصار الذي يجتاح بلدة جايلورد يشبه هدير قطار شحن صاخب.

فيما قال أحد الأشخاص إن السكان قد أصيبوا بصدمة لأن الأعاصير نادرة الحدوث في هذا الجزء من البلاد.

وتقع مدينة جايلورد، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 4200 نسمة، على بعد حوالي 370 كلم شمال غرب ديترويت.

الأناضول
(13)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي