أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ثاني حالة انتحار في إدلب خلال يوم واحد

أرشيف

توفي شاب نازح من مدينة معرة النعمان، إثر تناوله حبة غاز اليوم السبت في مكان نزوحه وسط مدينة إدلب، شمالي غرب سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "زمان الوصل"، إن الشاب "ضياء المعمار" البالغ من العمر 22 عاماً، النازح من مدينة "معرة النعمان"، ويعيش مع والده في مدينة إدلب، توفي اليوم السبت ضمن إحدى المشافي في مدينة إدلب، وذلك إثر تناوله حبة الغاز لأسباب لا تزال مجهولةً حتى الآن، موضحةً المصادر أن "ضياء تم نقله إلى المستشفى بحالة صحية سيئة بعد دقائق من تناوله حبة الغاز، إلى أن توفي بعد بضعة دقائق من دخوله العناية المشددة".

وكان شاب ينحدر من قرية "كفردريان" القريبة من الحدود السورية - التركية، بريف إدلب الشمالي، قد توفي أمس الجمعة، إثر تناوله حبة الغاز بسبب تردي الوضع المعيشي له ولعائلته.

بدوره، قال :محمد حلاج مسؤول" فريق "منسقو استجابة سوريا"، في حديث لـ"زمان الوصل"، إن "مناطق سيطرة المعارضة السورية شمالي غرب سوريا، سجلت خلال العام الجاري، 25 حالة انتحار، 6 منها باءت بالفشل، و19 حالة أدت للوفاة بينهم أطفال ونساء"، موضحاً أن "عدد حالات الانتحار خلال هذا العام ارتفع عن معدل السنة الفائتة"، مُشيراً إلى أن "مناطق سيطرة المعارضة سجّلت في خلال العام الفائت 2021 الماضي 24 حالة انتحار، من بينها أربع تعود إلى أطفال وسبع إلى نساء".

وعزا  "حلاج" أسباب الانتحار، إلى تردي الوضع الاقتصادي المتدهور في المنطقة، والزيادة الكبيرة في الأسعار، وارتفاع نسبة البطالة، والفوارق الكبيرة ما بين أسعار المواد الغذائية وقدرة الأهالي على الشراء.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي