أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الصحة العالمية: سوء التغذية بلغ مستويات قياسية جديدة في سوريا

من مخيمات إدلب - جيتي

حذرت منظمة الصحة العالمية، من أن سوء التغذية بلغ مستويات قياسية جديدة بعد أكثر من 10 سنوات من الحرب والتهجير.

وقالت في تقرير، إنه في الأشهر الستة الماضية "ارتفع العدد الإجمالي للأطفال الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في جميع أنحاء البلاد إلى أكثر من 4.6 ملايين شخص".

وأضافت أنه على مدى السنوات الـ 11 الماضية، عانى شمال شرقي سوريا بشكل كبير بسبب الأزمة المستمرة. وأدى تدهور الخدمات الصحية، والأزمة الاقتصادية، وانخفاض القوة الشرائية، إلى جانب صعوبة الحصول على مياه الشرب المأمونة، إلى زيادة معدلات سوء التغذية.

وشددت على ضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة سوء التغذية في شمال شرق سوريا، حيث يواجه أكثر من 700 ألف طفل الجوع بسبب التدهور المستمر للاقتصاد في البلاد.

وتابعت: "في الأشهر الستة الماضية، ارتفع العدد الإجمالي للأطفال الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في جميع أنحاء البلاد إلى أكثر من 4.6 مليون شخص”، مشيرة إلى أنه "بعد أكثر من 10 سنوات من الحرب والنزوح، يعاني الآن عدد غير مسبوق من الأطفال في سوريا من ارتفاع معدلات سوء التغذية".

وأردفت: "تظهر الأدلة أنه في الفترة 2022-2023، سيحتاج حوالي 5.5 مليون شخص، بما في ذلك الأمهات والأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-59 شهراً في سوريا، إلى مساعدة تغذوية مباشرة"، موضحة أن "نصفهم يعيشون في شمال شرق سوريا".

زمان الوصل - رصد
(38)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي