أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صناعيّ: رفع سعر المازوت التجاري سيُخرج المنتجات السورية من المنافسة

اعتبر عضو غرفة صناعة دمشق وريفها التابع للنظام، أسامة زيود، أن رفع سعر المازوت الصناعي إلى 2500 ليرة سيعيق معظم المنتجات الصناعية السورية من التواجد في الأسواق العالمية نتيجة فقدانها القدرة على المنافسة السعرية، ما سيؤدي إلى تراجع التصدير.

وقال زيود لموقع "الاقتصادي - سورية" إن قرار رفع سعر المازوت بنسبة 47 بالمئة سيؤدي مباشرة إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج بذات النسبة وهذا سيضاف على سعر المنتج سواء كان مخصصاً للسوق المحلي أو الخارجي، وفي ظل وجود منافس كتركيا على مختلف المجالات الصناعية وأهمها النسيجية فإن سوريا لن تتمكن حتى من البقاء في أسواقها الخارجية التي تصدر لها.

وأوضح أن الفرق بين تكاليف الإنتاج في سوريا وتركيا على سبيل المثال شاسع يصل إلى 2 دولار بسعر المنتج، لافتاً إلى أن سوق العراق مثلاً سيتوجه إلى المنشأ التركي لأنه أصبح أرخص من السوري، فضلاً عن أنه أفضل على مستوى الجودة نتيجة تراجع جودة الخيط السوري مؤخراً.

ورفعت "وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك" التابعة للنظام في 17 أيار الجاري سعر ليتر المازوت الصناعي والتجاري من 1700 إلى 2500 ليرة سورية.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(11)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي