أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير: فلسطينيو سوريا مأساة وتهجير ونكبة تعاد من جديد

من مخيم "اليرموك" - أرشيف

أكدت منظمة حقوقية، أن الفلسطينيين واجهوا مآسي ونكبات على مدى 74 عاماً بدءاً من الاحتلال الإسرائيلي لأرض فلسطين عام 1948، وتهجير الآلاف وهدم معالم مجتمعهم وحياتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وقالت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا" في تقرير لها إن الفلسطينيين في دول اللجوء لم يكونوا بمنأى عن التهجير والتشريد عن مخيماتهم وتجمعاتهم ابتداءً من مخيمات لبنان وصولاً إلى تهجيرهم قسرياً من عاصمة الشتات الفلسطيني في سوريا مخيم اليرموك ومخيمات درعا وحندرات وسبينة والحسينية وخان الشيح.

وشدد التقرير على أن غالبية المخيمات تعرضت خلال الأحداث التي عصفت في سورية للقصف، أدى إلى دمار كبير بالمنازل وتهجير أهلها إلى الخيام ومراكز الايواء.

وأضاف التقرير أن منظمة الاونروا قدرت نزوح 60% من اللاجئين داخلياً ولأكثر من مرة في حين قدر عدد اللاجئين الى خارج سورية من الفلسطينيين بحوالي 200 ألف لاجئ فلسطيني، ووفقاً لمجموعة العمل فقد وصل أكثر من (150) ألف لاجئ إلى أوروبا، و(2900) في لبنان، و(19) ألف في الأردن، وفي تركيا 12 آلاف، وقرابة (4350) لاجئ في السودان ومصر وقطاع غزة.

وأكد التقرير أن أكثر من (1488) عائلة فلسطينية أجبرت على ترك مخيماتها وأماكن سكنها إلى الشمال السوري والإقامة في خيام ومنازل تفتقد لأدنى مقومات العيش الإنساني.

وشدد على أن معظم الدول تواصل منع دخول اللاجئين الفلسطينيين من سوريا، وتفرض عليهم شروطاً تعجيزية، فيما توقفت عدد من دول الخليج العربي عن التعامل بوثائق سفر اللاجئين الفلسطينيين، مما زاد من معاناتهم.

زمان الوصل
(60)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي