أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا.. هزيمة حزب شولتز أمام حزب ميركل في انتخابات شمال الراين

حصل الحزب الديموقراطي المسيحي على 35 بالمائة من الأصوات

فاز حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الانتخابات في ولاية شمال الراين، غربي ألمانيا، وفقا لتوقعات صادرة مساء الأحد من قبل إذاعتي ARD و ZDF الألمانيتين.

وحصل الحزب الديموقراطي المسيحي على 35 بالمائة من اصوات الناخبين، مقابل 28 بالمئة للحزب الاشتراكي الديمقراطي الذي ينتمي إليه المستشار الألماني، أولاف شولتز، بحسب ما أظهرت الاستطلاعات التي نشرت بعد إغلاق مراكز الاقتراع.

وحل حزب الخضر المناصر للبيئة في المركز الثالث بحصوله على نحو 18.5 بالمائة من الأصوات.

وتشير التوقعات أيضا إلى أن الائتلاف الحاكم السابق الذي يتكون من حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الديمقراطي الحر لن يتمكنا من تشكيل الأغلبية في برلمان الولاية، وذلك إثر حصول الأخير على نحو 5.5 بالمائة من الأصوات.

وبحسب الاستطلاعات، فإن حزب البديل من أجل ألمانيا حصل على نتيجة تتراوح بين 5.5-6 بالمائة.

ومن المتوقع أن يواصل حزب اليسار الابتعاد عن البرلمان كما كان الحال في الدورة التشريعية السابقة حيث إن من المتوقع أن يحصل على نسبة أقل من حاجز الـ5% المطلوب لدخول البرلمان.

وبناء على النتائج الأولية، ليس من الواضح من سيحكم أكبر ولاية في ألمانيا من حيث عدد السكان، إذ من الممكن تشكيل عدة تحالفات لتشكيل حكومة فيدرالية.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي ثاني هزيمة لحزب شولتز أمام حزب المستشارة السابقة انجيلا ميركل في انتخابات الولايات حيث كان الحزب الاشتراكي سجل في انتخابات ولاية شلزفيغ-هولشتاين التي جرت الأحد الماضي نتيجة سيئة تاريخياً بحصوله على 16% من الأصوات فيما تفوق عليه حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وبفارق كبير حيث حصل على 43.4%.

ويعتبر التصويت على نطاق واسع بمثابة اختبار مبكر للديمقراطيين الاشتراكيين برئاسة المستشار أولاف شولتز بعد خمسة أشهر من توليه منصبه خلفا لميركل.

الأناضول
(40)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي