أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ليفربول يهزم تشيلسي ويتوج بكأس الاتحاد الإنجليزي

بركلات الجزاء الترجيحية - جيتي

توج ليفربول بلقب كأس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم للمرة الثامنة في تاريخه، السبت، عقب فوزه على نظيره تشيلسي بركلات الجزاء الترجيحية على ملعب "ويمبلي" في لندن بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

تقاسم الطرفان الأفضلية في شوط المباراة الأول، حيث استحوذ ليفربول على اللعب بنسبة أكبر، غير أن تشيلسي كأن الأكثر خطورة وصناعة للفرص أمام مرمى خصمه.

وجاءت أخطر محاولات "الريدز" في الدقيقة 8 بعد انفراد الكولومبي لويس دياز وتسديده كرة قوية تصدى لها الحارس إدوارد ميندي ببراعة وارتدت لتجد متابعة من نابي كيتا مرت إلى جوار القائم الأيسر للمرمى.

وكان "البلوز" قريبا من هز الشباك في أكثر من مناسبة، أبرزها عرضية أرضية أرسلها ماسون مونت من الجبهة اليمنى إلى داخل منطقة الجزاء استقبلها كريستيان بوليسيتش بتسديدة مباشرة مرت بمحاذاة القائم الأيمن لمرمى الحارس أليسون بيكر.

وتلقى ليفربول ضربة قوية في الدقيقة 30، تمثلت بإصابة نجمه المصري محمد صلاح وخروجه من أرض الملعب ليحل محله البرتغالي دييغو جوتا الذي أضاع فرصة التقدم قبل الاستراحة بدقائق قليلة.

الشوط الثاني دخله تشيلسي بقوة وكاد يفتتح النتيجة من كرتين غاية في الخطورة، الأولى من بوليسيتش وجدت الحارس بيكر في طريقها، والثانية ردها القائم الأيمن من حرة مباشرة نفذها الإسباني ماركوس ألونسو.

وحاول ليفربول الخروج من الضغط بتحرك هجومي استمر حتى الدقائق العشر الأخيرة، ووقف الحظ إلى جانب تشيلسي في مناسبتين مُتتاليتين بعدما تصدى القائم الأيسر لكرة دياز قبل أن يرد القائم الأيمن كرة أخرى للمدافع أندي روبينسون.

وأعلن الحكم نهاية المباراة بتعادل سلبي على مستوى النتيجة ليذهب الفريقان لخوض شوطين إضافيين لم تحمل دقائقهما الـ 30 أي جديد رغم أنها لم تخل من بعض المحاولات.

واستطاع ليفربول حسم لقب النسخة 150 من المسابقة الأعرق في إنجلترا عبر ركلات الجزاء الترجيحية بعد أن سجل لاعبوه ست ركلات مقابل خمس لتشيلسي.

الأناضول
(20)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي