أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل "عميد" في جيش النظام بصواريخ "الفتح المبين" جنوب إدلب

عثمان

نعت صفحات موالية للنظام ضابطا برتبة عميد في قواته لقى حتفه خلال الـ 24 ساعة الماضية، إثر استهداف سيارته بصاروخ موجه جنوب محافظة إدلب.

وقالت مصادر مُطلعة لـ "زمان الوصل"، إن العميد "حيدرة نورس عثمان" العامل ضمن صفوف "الفرقة الثامنة" في جيش النظام، لقى حتفه متأثراً بجراحه ليل الجمعة، إثر استهداف سيارته بصاروخ موجه من نوع "تاو" من قبل طاقم الـ "م.د" العامل ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" على جبهة قرية "الملاجة" القريبة من مدينة كفرنبل، جنوب محافظة إدلب، شمالي غرب سوريا.

وبحسب المصادر، فإن العميد "عثمان" كان يستقل سيارة ذخيرة لتوزيعها على محاور القتال، وقد قُتل هو وأحد مرافقيه نتيجة الاستهداف بالإضافة لإنفجار سيارة الذخيرة بشكلٍ كامل.

في غضون ذلك، نفذت طائرة حربية روسية أقلعت من قاعدة "حميميم" الجوية، ثلاث غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها محور "الفوج 111" القريب من مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، دون وقوع إصابات بشرية.

وكان عنصرين من الجيش التركي قد أُصيبا ليلة أمس الجمعة، إثر استهداف الميليشيات الإيرانية المتمركزة في بلدة قبتان الجبل بريف حلب الغربي، بقذائف المدفعية، نقطة عسكرية تابعة للقوات التركية في محيط قرية "الشيخ سليمان" القريبة من دارة عزة بالريف ذاته.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي