أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ليس التصدير.. عمرو سالم، يشرح السبب الحقيقي لارتفاع أسعار البندورة

اعتبر وزير التجارة الداخلية في حكومة النظام، عمرو سالم، أن تحميل التصدير مسؤولية ارتفاع أسعار البندورة حالياً في الأسواق، غير صحيح، مشيراً إلى أن البندورة التي صدرت لهذا الموسم بكامله هي بحدود 200 طن فقط، بينما الإنتاج الكلي يصل لآلاف الأطنان.

وأضاف سالم في تصريحات تناقلتها عنه العديد من وسائل إعلام النظام، أن السبب الرئيسي لارتفاع سعر البندورة هو نتيجة تعرض البيوت البلاستيكية في بانياس وطرطوس واللاذقية لموجات صقيع تزامناً مع أزمات الوقود.

وكان العديد من التجار قد أكدوا في وقت سابق بأن سبب ارتفاع أسعار البندورة، يعود إلى تصديرها إلى دول الخليج والعراق، مشيرين إلى أنه ومنذ أكثر من أسبوعين، يتم تصدير ما لا يقل عن عشرة برادات يومياً.

ويبلغ سعر كيلو البندورة في الأسواق نحو 5 آلاف ليرة، فيما توقع مسؤولون في القطاع الزراعي، أن يستمر هذا السعر المرتفع حتى نهاية الشهر الجاري، إلى أن ينضج الإنتاج في مناطق أخرى.

اقتصاد - أحد مشاريع "زمان الوصل"
(4)    هل أعجبتك المقالة (3)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي