أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

محكمة هولندية تؤكد استمرار اعتقال متهمين بالتهريب أحدهما سوري

أرشيف

أكدت محكمة "آبلدورن" الهولندية أن المتهمين "محمد.أ" (35 عاما) و"كريم .س" (26 عاما)، وبدون إقامة دائمة أو مؤقتة، مشتبهين رئيسيين في عمليات تهريب لاجئين من (سوريا والعراق والصومال وفلسطين)، بحسب ما ذكرت صحيفة "دي ستينتور" الهولندية، والتي ذكرت بأن المحكمة اعتبرت أن فرصة التكرار كبيرة لدرجة أنه يجب أن يبقى الإثنان رهن الاعتقال بعد الحكم السابق الصادر من محكمة "زوتفين".

وقالت الصحيفة إن (محمد.أ) و(كريم .س) وأصولهما من سوريا وأوكرانيا على التوالي، تم إلقاء القبض عليهما في عملية مشتركة من قبل السلطات الهولندية والمجرية في 2 تشرين الثاني نوفمبر من العام الماضي، للاشتباه في تهريب البشر، وقامت الشرطة بعد ذلك بتفتيش ثلاثة مبانٍ في مدينتي "آبلدورن" و"زوتفين" الهولنديتين.

وكشفت الصحيفة أن المشتبه بهما المعتقلين وخلال جلسة استماع شكلية، ظهر أنهما متهمان في تهريب البشر من 1 نيسان/ابريل/2021، حتى إلقاء القبض عليهم في تشرين الثاني نوفمبر/2021، وفقًا لنظام العدالة في محكمة   "أبلدورن"، كان من الممكن أن يلعبوا دورًا مهمًا في تنظيم نقل اللاجئين في (صربيا والمجر والنمسا وألمانيا).

على سبيل المثال، قاموا بترتيب وسائل النقل والسائقين الذين أعطوهم التعليمات قبل وأثناء النقل.

*صالون حلاقة
وبحسب الصحيفة جادل محامي  المتهمين اليوم للإفراج عن الموكلين في انتظار المحاكمة، وأوضح "إن عواقب حقيقة حصلت للمتهمين بعد أن سُجنوا لمدة ستة أشهر كبيرة، على سبيل المثال، فقد (محمد. أ)، بالفعل صالون الحلاقة الذي كان يديره في "أبلدورن"، كما أنه سيخاطر بخسارة المنزل المستأجر الذي تعيش فيه زوجته وأطفاله، فيما كان المدعى عليه الآخر (كريم. س) يعتزم في البداية الذهاب إلى أوكرانيا والقتال ضد الروس هناك، لكنه تخلى الآن عن هذه الخطة، وفقًا للمحامي، ومع ذلك، فإنه يود مساعدة أسرته التي فرت إلى هولندا .

*آلاف الصفحات
وذكرت الصحيفة أنه علاوة على ذلك، لا يوجد حتى الآن أي احتمال ملموس لمعالجة جوهرية في المحكمة  لقضية تهريب البشر، حيث نقلت عن المحامي قوله، "الملف يحتل آلاف الصفحات، وقضايا تهريب البشر تستغرق وقتًا طويلاً من خلال تجربتي، لا سيما بسبب سماع الشهود. يبدو لي على الأرجح أنه لن يتم التعامل مع هذه القضية بشكل موضوعي هذا العام". وتابعت الصحيفة نقلا عن المحامي "بالإضافة إلى ذلك، لن يكون هناك مؤشر ملموس على أن الإثنين سيكونان مذنبين مرة أخرى بتهمة تهريب البشر طليقًا، أيضًا لأن كلاهما لديه سجل إجرامي نظيف"، ومع ذلك، فالمحكمة لا تتفق مع دفاع المشتبه بهم حول محدودية خطر العودة إلى الإجرام. لذلك يظل (محمد. أ) و(كريم. س) رهن الاحتجاز في الوقت الحالي، والدعوى القضائية معلقة إلى أجل غير مسمى، ختمت الصحيفة.

ترجمة: حسن قدور - زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي