أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رئيس لجنة التحقيق الدولية المعنية بسوريا: الاعتقال في سوريا بمثابة اختفاء

بينيرو

أكد رئيس لجنة التحقيق المعنية بسوريا لدى الأمم المتحدة، باولو بينيرو، أن الاعتقال في سوريا هو بمثابة اختفاء، مشددا على أن مصير عشرات آلاف المدنيين السوريين مجهول، ومعظمهم يقبعون في معتقلات النظام منذ 10 سنوات.

وقال خلال مؤتمر عقد في العاصمة البلجيكية بروكسل، أمس الجمعة، حول مصير المعتقلين في سجون نظام بشار الأسد، إن التوقعات تشير إلى أن معظم المعتقلين أعدموا ودفنوا في مقابر جماعية، وتعرض آخرون للتعذيب وسوء معاملة في ظروف غير إنسانية.

وأضاف : "التعرض للاعتقال في سوريا اليوم هو بمثابة الاختفاء"ـ وأشار إلى ضرورة إنشاء آلية مستقلة ذات سلطة دولية للتحقيق في أوضاع المدنيين المختفين، موضحا أن التأخر في إنشاء هذه الآلية سيزيد من صعوبة الكشف عن مصير هؤلاء الناس.

وبحسب بيانات "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، يقبع ما لا يقل عن 132 ألف مدني في سجون النظام، وتقول المعارضة إن العدد يصل إلى مئات الآلاف. وأشارت الشبكة إلى أن النظام أفرج عن 193 شخصًا فقط منذ إعلانه عن "عفو" في 30 أبريل/ نيسان الماضي.

زمان الوصل - رصد
(22)    هل أعجبتك المقالة (24)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي