أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ألمانيا.. إطلاق سراح امرأة انضمت للتنظيم في سوريا

أرشيف

رفعت محكمة العدل الفيدرالية (BGH) الألمانية، مذكرة توقيف كانت صادرة بحق "ساندرا .م " (37 عامًا)، المواطنة التي انضمت لتنظيم "الدولة" واعتُقلت في تشرين اول أكتوبر 2021 في مطار "فرانكفورت"، حسبما ذكرت صحيفة "بيلد".

ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم "محكمة العدل الفيدرالية " قوله: "يمكنني أن أؤكد أن مذكرة التوقيف قد رُفعت. وسيتم تقديم الأسباب المكتوبة للقرار بعد ذلك بوقت قصير".

وكان المدعي العام في "ميونيخ" قد تقدم بطلب للحصول على مذكرة توقيف، تتهم " ساندرا .م" بالانتماء إلى منظمة إرهابية في الخارج وانتهاك واجبها في "الرعاية والتعليم"، وصدرت مذكرة التوقيف عن "محكمة ميونيخ الإقليمية العليا".

وقال "فلوران واينزيرل"، المتحدث باسم مكتب المدعي العام في ميونيخ: "بما أننا لا نملك الأسباب المكتوبة حتى الآن، فإن أي تصريح غير ممكن في الوقت الحالي".

بحسب الصحيفة غادرت "ساندرا.م"  إلى منطقة الحرب في سوريا مع زوجها وأطفالها الثلاثة في عام 2015, وهناك ولد طفل رابع، في سوريا  قيل إنها دعمت زوجها في أنشطته لصالح "تنظيم الدولة الإرهابي", ويقال إن زوجها ساعد في التحضير لهجمات "انتحارية".

من جهته، محامي المتهمة "نيكولاس فروهسورغر" قال لـ"بيلد": "في عدد كبير من الاستجوابات، نجح الدفاع في التأكيد لسلطات التحقيق أن السيدة (م)، ليست (عروسًا داعشية خطيرة) أو (متطرفة للتنظيم) لذلك، كان من الصحيح في النهاية أن محكمة العدل الفيدرالية لم تعلق فقط مذكرة التوقيف ضد موكلي، بل ألغتها أيضًا بسبب عدم وجود شكوك عاجلة".

وأشارت الصحيفة إلى أنه في عام 2016، سُحبت حضانة الأطفال من "ساندرا .م " لأنها بحسب الادعاء ربّت أطفالها بما يتماشى مع أيديولوجية "التنظيم".

حسن قدور - زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي