أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السوريون يتصدرون أعداد المجنسين في "بافاريا" الألمانية

أرشيف

تصدر اللاجئون السوريون قائمة الحاصلين على الجنسية في ولاية "بافاريا" الألمانية بـ2033 شخصًا تجنسوا، محل الأتراك (1901 شخصًا متجنسًا)، والتي كانت رائدة منذ سنوات.

وذكرت صحيفة "بيلد" الألمانية أن عدد الذين حصلوا على "الجنسية الألمانية" العام الماضي في ولاية "بافاريا" بلغ (23158) شخصًا، وبحسب "وزارة الداخلية"، فإن هذا يزيد بنسبة (14.7) في المائة عن عام 2020.

وتسببت جائحة "كورونا" بانخفاض مؤقت في العدد، فيما نقلت الصحيفة عن  وزير الداخلية "يواكيم هيرمان"، قوله حول عرض الإحصائيات "إن التجنيس هو علامة على الاندماج الناجح".

وأشارت الصحيفة إلى أن الوزير انتقد خطط الحكومة الاتحادية للجنسيات المتعددة (الحاملين لأكثر من جنسية)، وذلك بخصوص مدة الإقامة اللازمة للتجنس قائلا: "أعتقد أنه يرسل إشارة خاطئة، ويؤدي هذا إلى تضارب في الولاء وربما لم يحدث الاندماج الكامل بعد".

في حالة مواطني الدول الثالثة -أي الأجانب الذين لا يأتون من منطقة الاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية (EEA) - كانت نسبة الجنسيات المتعددة في عام 2021 تعادل 55.5 بالمائة وفقًا للإحصاءات.

وعزا الوزير ذلك -جزئياً- إلى زيادة التجنيس من سوريا والعراق وأفغانستان - أي من دول لا يمكن التخلي عن جنسيتها.

وكشفت الصحيفة أن معظم المجنسين من بلدان داخل الاتحاد الأوروبي في عام 2021 كان 2418 شخصًا أغلبهم من رومانيا، وفيما يتعلق بالتجنيس من بلدان المنشأ خارج الاتحاد الأوروبي، حلت سوريا بـ(2033) شخصًا محل تركيا (1901 شخصًا متجنسًا)، والتي كانت رائدة منذ سنوات، تبعتها إيطاليا (1096) وبولندا (815) والمجر (718) واليونان (682).

كانت بريطانيا العظمى واحدة من الدول خارج الاتحاد الأوروبي منذ خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حيث تم تجنيس 576 شخصًا من المملكة المتحدة، ما يعني انخفاضًا كبيرًا: في عام 2020 كان هناك 905 أشخاص وفي عام 2019 كان هناك 2087 بريطانيًا متجنسًا، بحسب الصحيفة.

حسن قدور - زمان الوصل
(36)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي