أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عبوة ناسفة تستهدف سيارة عسكرية لـ"قسد" في ريف الحسكة

أرشيف

قُتل وجرح عناصر تابعون لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، إثر انفجار عبوة ناسفة زرعتها خلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في ريف محافظة الحسكة، شمالي شرق سوريا.

وقالت مصادر مُطلعة لـ "زمان الوصل"، إن عنصراً ينضوي ضمن مجموعات "الصناديد" (قوات حماية الحدود) التابعة لقوات "قسد" قُتل السبت، وجرح ثلاثة عناصر آخرين أحدهم بحالة خطيرة، إثر انفجار عبوة ناسفة على طريق "المشحنية" بريف منطقة "اليعربية" الحدودية مع العراق بالريف الشمالي الشرقي من محافظة الحسكة، شمالي شرق سوريا.

وكان أربعة عناصر من "قسد" قد أُصيبوا بجروح متفاوتة أمس الجمعة، إثر استهداف سيارتهم العسكرية من قبل مسلحين مجهولين يرجح أنهم من خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" على الطريق الخرافي الواصل بين محافظتي الحسكة ودير الزور، شرق البلاد.

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد تبنى خلال الأيام العشرة الماضية نحو 15 عملية ضد "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) في محافظات دير الزور، والرقة، والحسكة شمال شرق سوريا، أدت لمقتل وجرح نحو 20 عنصراً من "قسد" تحت مُسمى "غزوة الثأر" للشيخين "أبو إبراهيم القرشي" الزعيم السابق للتنظيم، و "أبو حمزة القرشي" المتحدث السابق باسم التنظيم، واللذين قُتلا بعملية إنزال جوي لقوات "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في الثالث من شباط فبراير الفائت في منطقة "أطمة" القريبة من الحدود السورية - التركية، شمال محافظة إدلب.

زمان الوصل
(45)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي