أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل ضابط بريف اللاذقية وقصف النظام يتواصل في ريف إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

قُتل ضابط في جيش النظام الخميس، وجرح عناصر آخرون، إثر استهداف فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" مواقع عسكرية للنظام في ريف اللاذقية.

وأكدت مصادر عسكرية لـ"زمان الوصل"، أن فوج المدفعية العامل ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" استهدف بقذائف المدفعية مقر عسكرية لقوات النظام في "قلعة شلف" ضمن منطقة جبل الأكراد شمال شرقي محافظة اللاذقية، ما أدى لمقتل الملازم "خضر محسن أحمد" المنحدر من منطقة "الدريكيش" بريف محافظة طرطوس، بالإضافة لإصابة عناصر آخرين كانوا برفقته.

في غضون ذلك، استهدفت الميليشيات المرتبطة بروسيا المتمركزة في مدينة "سراقب" بعد منتصف ليل الخميس، بقذائف الهاون، منازل المدنيين في بلدة "آفس" القريبة من مدينة "سراقب" الواقعة عند تقاطع الطريقين الدوليين "M4، M5" شرق محافظة إدلب، اقتصرت الأضرار على الماديات، دون وقوع إصابات بشرية في صفوف المدنيين.

فيما لا يزال القصف المدفعي والصاروخي من قبل قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا وإيران مستمراً بشكلٍ يومي، مستهدفاً قرى وبلدات تقع على مقربة من خطوط التماس ضمن منطقة جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، وضمن منطقة سهل الغاب شمالي غرب محافظة حماة، وضمن قرى وبلدات ريف حلب الغربي، في ظل تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع والحربية الروسية في سماء منطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

زمان الوصل
(41)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي