أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة طفلة بعد أسبوع من إصابتها في مجزرة ارتكبها مجهولون بين درعا والسويداء

إسراء

توفيت طفلة بعد أسبوع من إصابتها في مجزرة طالت عدداً من أفراد أسرتها، ارتكبها مجهولون بين محافظتي درعا والسويداء.

وأفاد موقع "السويداء 24" أن الطفلة "إسراء شجاع الحوساني" 4 سنوات توفيت في المشفى الوطني بالسويداء بعد أيام من إصابتها بجروح بليغة ووفاة والدها وشقيقها وجدها إثر استهداف مسلحين مجهولين سيارة كانت تقلّهم على طريق "الدارة- المليحة الشرقية"، بين محافظتي درعا والسويداء صباح الثلاثاء الماضي.

وتنحدر الأسرة من عشائر السويداء النازحة إلى درعا.

وأشارت صفحة "أخبار السويداء الاحتياطية" حينها أن مسلحيْن مجهوليْن على دراجة نارية، فتحا النار على سيارة بيك آب صغيرة، بين قريتي "الدارة" غربي السويداء، والمليحة شرقي درعا. وكان يستقل السيارة "علي الرمح" رجل متقدم في السن، ونسيبه "شجاع الحوساني"، وطفلاه، ما أدى إلى مقتل "الرمح" و"الحوساني"، وطفله 3 سنوات على الفور، وإصابة الطفلة "إسراء" بجروح خطيرة، نُقلت على إثرها إلى العناية المركزة في مشفى السويداء الوطني.

فيما فرّ المسلحان إلى جهة مجهولة بعد ارتكابهما للجريمة.

وتشهد مناطق سيطرة النظام في جنوب سوريا، فلتاناً أمنياً كبيراً وجرائم قتل وسرقة وخطف تحصل بشكل شبه يومي، علاوة عن ارتفاع نسبة معدل الاغتيالات.

وتحدثت مصادر محلية عن مقتل 3 مواطنين من عشائر السويداء في درعا، بحوادث مختلفة خلال 48 ساعة الماضية، لترتفع حصيلة الضحايا، إلى 7 قتلى، بعد جريمة استهداف العائلة، كما لقي شخصان حتفهما، وسط ظروف غامضة، نتيجة تعرضهما لإطلاق نار، في محيط قرية "خربا"، بريف السويداء الغربي، مساء أمس الأربعاء.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(53)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي