أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بقيمة 5 آلاف ليرة.. النظام يجبر أصحاب الكلاب على إستصدار "بطاقة تسجيل"

من دمشق - أ ف ب

أصدر نظام الأسد، قرارا جديدا يتعلق بتربية الكلاب، أجبر خلاله المربين على استصدار بطاقة تسجيل، وذلك بعد شهور من قرار مشابه فرض خلاله رسوم على إقتناء الكلب تصل إلى 15 ألف ليرة سورية.

وذكرت وسائل إعلام موالية أن محافظة دمشق أصدرت آلية تنفيذية تتعلق بتسجيل الكلاب، مشترطة الحصول على بطاقات تسجيل للكلب الخاص يذكر فيها اسم المالك ونوع الكلب ولونه ورقمه المسجل.

وطالب القرار بتزود عناصر جهاز مكافحة الأمراض المشتركة بدفاتر ضبوط تتم طباعتها واعتمادها لاحقاً ليتم ضبط الكلاب التي لم يتم تسجيلها وتأدية الرسم المطلوب لتربيتها.

وفي حال بيع الكلب لمالك آخر يتم شطب الرقم المسجل للكلب ويمنح رقماً جديداً مسجلاً وفق الإجراءات المذكورة سابقاً، كما أنه عند ضبط كلاب لم يتم ترخيصها ودفع رسومها يتم احتجازها لدى حديقة الحيوان، وفي حال مراجعة مالكيها يتم تحصيل الرسم مضاعفاً مع نفقة الحبس وفي حال عدم مراجعة المالكين يتم بيع الكلاب المحتجزة أصولاً عن طريق مديرية الحدائق ومديرية الشؤون المالية.

وفوض القرار  مدير الشؤون الصحية بالتوقيع على بطاقة تسجيل الكلاب، وتحدد تكلفة كل بطاقة بلاستيكية للكلب المسجل بمبلغ قدره 5000 ل.س، مهددا من يتخلف عن التنفيذ بحجر الكلب ودفع الرسم بشكل مضاعف.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي