أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عناصر من "الحمزات" يقتلون عدداً من الأغنام في ريف "عفرين"

لقطة من الفيديو

أفاد ناشطون بأن القيادي في فرقة "الحمزات" (عبد المنعم الفارس) قام مع عدد من عناصره بقتل قطيع من الأغنام لأحد المدنيين وإصابة امرأة عبر إطلاق الرصاص في منطقة "بلبل" بريف "عفرين" والخاضعة لسيطرة ما يسمى بـ"فصائل الجيش الوطني".

وبث ناشطون مقطعاً مصوراً للأغنام التي تم قتلها، ويظهر صوت أحد الأشخاص الذي لم يذكر اسمه ليروي أن "الفارس"، وهو من منطقة اليابسة ضمّنه بستان زيتون بـ 250 دولار وأخذ المبلغ بشكل نقدي، ومساء الجمعة 13 / 4 جاء مع عناصره الساعة 12 ليلاً وبدؤوا إطلاق الرصاص المباشر على الأغنام، كما قاموا بطعن زوجته التي لازالت تنزف في المنزل.

وقال صاحب الأغنام إن "الفارس" قتل العديد من الأغنام وهناك 15 هربت بعد إطلاق النار ولا يعلم عنها شيئا عدا عن الأغنام التي عفشها المعتدون، وعرض صاحب الأغنام هوية سقطت في مكان الحادث لأحد عناصر "الفارس" الذين أطلقوا النار على الأغنام ويدعى "حسين الحمود" مواليد قرية "بلبل" 1995، وناشد صاحب الأغنام "الشرطة العسكرية" و"رد المظالم" وكل من لديه نخوة وناموس حسب تعبيره لإعادة حقه.

وكشف أن "الفارس" قام بتضمين أكثر من نازح أراضي زيتون ثم فعل نفس الشيء.

وروى الناشط "مصطفى شيخو" من منظمة حقوق الإنسان في "عفرين" لـ"زمان الوصل" أن عدداً من الرعاة مقيمون في سهل "قره كول" التابعة لناحية "بلبل" كانوا يرعون ماشيتهم بين حقول زيتون تعود ملكيتها لنازحين كرد واستولى عليها "عبد المنعم الفارس" أبو يامن قائد "الحمزات" في المنطقة مما أثار غضبهم فقاموا بالاعتداء على هؤلاء الرعاة وقتل مواشيهم

إلى ذلك ووقعت يوم الجمعة الماضي اشتباكات بالأسلحة بين عدة مجموعات مسلحة تتبع لما يسمى فرقة "الحمزة" في قرية "تل أرقم" بمنطقة "رأس العين" بريف الحسكة الشمالي، ما أدى إلى مقتل أحد العناصر المشتبكة وإصابة آخرين بجروح متفاوتة بسبب خلافات بينهم حول أملاك المدنيين من أبناء المنطقة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(80)    هل أعجبتك المقالة (56)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي