أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وسائل إعلام أمريكية تشيد بدور شاب سوري في القبض على منفذ هجوم "بروكلين"

"طحان" يتحدث لوسائل الاعلام

لم يكن يوم الثلاثاء الماضي يوماً عادياً في حياة اللاجئ السوري الشاب "زكريا طحان" ولا في حياة أهالي مدينة  "بروكلين" عندما هاجم شخص مسلح المارة في محطة مترو الأنفاق بنيويورك، وتمكن من الإمساك به بعد يوم من الحادثة وتسليمه للشرطة ليستحق بذلك المكافأة التي أعلنت عنها السلطات لمن يدلّها على المتهم، وقيمتها 50 ألف دولار. وكانت السلطات أعلنت أن رجلا، يرتدي قناعا واقيا من الغاز، رمى عبوة دخانية في عربة قطار أنفاق محطة "شارع 36" في منطقة "بروكلين" الثلاثاء، وأطلق النار على الركاب الذين هربوا مذعورين، فأصاب 23 شخصاً 10 منهم بإطلاق الرصاص عليهم مباشرةً، وحينما تَعطَّل مسدسه فجأة لاذ بالفرار وتَمكَّن من الاختفاء وسط رعب المارة.

وظهر السوري "زكريا طحان" في مقطع فيديو بثه وترجمه موقع قناة (الشرق) داخل إحدى حافلات القطار بين مجموعة من الناس، وهو يروي ما حصل معه مشيراً إلى أنه رأى منفذ الهجوم يحمل حقيبة ويمشي على الرصيف ووضع حقيبته على الأرض، وحاول -كما يقول- أن يحذر الناس منه وطلب من المارة الابتعاد فقد يقوم بشيء ما.

وأضاف اللاجئ الشاب أن الناس اعتقدوا أنه مجنون ولم يصدقه أحد في البداية، لكنه قال لهم "صدقوني هذا هو الفاعل" ومضى "طحان" قائلاً إنه رأى دورية للشرطة كانت قريبة وأخبرهم أنه تعرف على منفذ هجوم "بروكلين" ليقوموا باعتقاله.

و"زكريا طحان" لاجىء سوري انتقل إلى الولايات المتحدة ويعيش في مدينة "نيوجرسي" منذ عام 2017، وكان يعمل في شركة لتركيب كاميرات المراقبة، وأمس الأربعاء، بعد يوم واحد من الحادثة، كان يركّب كاميرا في حي "إيست فيليج" بمنهاتن، حينما شاهد مرتكب الحادثة يحمل حقيبة ويسير على الرصيف، ثم وضع الحقيبة على الأرض، فصرخ "زكريا" وطلب من المارَّة الابتعاد.

وتمكنت شرطة نيويورك، منتصف نهار الأربعاء، من اعتقال "فرانك جيمس"، الذي أطلق النار داخل إحدى عربات المترو في حي "بروكلين"، ووضعته رهن تدابير الحراسة النظرية، قبل إخضاعه للتحقيق، لمعرفة الدافع وراء تنفيذه إطلاق النار.

وشوهد "طحان" وهو يستقل سيارة الشرطة ملوحاً بيده بعد اللقاء، فيما دشن أمريكيون على موقع تويتر هاشتاغ بعنوان ThankYouZack # لمشاركة مقاطع فيديو وصور وتعليقات متعلقة بإنجاز الشاب السوري، وتضمنت بعض التغريدات التي نشرت لعملية الاعتقال ونقلتها وسائل إعلام أميركية شكرا خاصا ل"زاك" (لقب الشاب).

ولم تؤكد الشرطة بعد ما إذا كانت معلومات "زكريا" أدت لاعتقال المنفذ، لاسيما في ظل وجود آخرين تحدثوا عن أدوارهم في عملية إلقاء القبض، لكن سلوك الشاب السوري المتفائل وطاقته الكاريزمية جعلت منه ضجة كبيرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(94)    هل أعجبتك المقالة (57)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي