أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"آساييش" تطرد موظفي الأسد من مؤسسات حكومية في القامشلي

عناصر "آساييش" في القامشلي - أرشيف

استولى مسلحو حزب " الاتحاد الديموقراطي" يوم الخميس على دوائر حكومية في مدينة القامشلي شمال الحسكة رغم وساطة روسية لنزع فتيل التوتر مع قوات النظام بحلب.

وقال الناشط "محمود الأحمد" لـ"زمان الوصل" إن عناصر "آساييش" الذراع الأمنية لحزب " الاتحاد الديموقراطي" طردوا موظفي حكومة النظام صباح اليوم من مبنى "المالية ونقابة المعلمين ومؤسسة الحبوب والشبيبة والمركز الثقافي والمجمع التربوي والمصرف الزراعي ودائرة الكهرباء والرابطة الفلاحية ومجمع النقابات".

وجاء ذلك بعد سلسلة اجتماعات بين قيادات الحزب وضباط قوات النظام بواسطة روسية بهدف إنهاء التوتر، لكنها لم تأت بنتائج ترضي القادة الأكراد، وفق "الأحمد".

وكانت "آساييش" طردت عمال فرن القامشلي الآلي الذي تديره حكومة النظام وسط المدينة ومنعت وصول الطحين والمحروقات إليه والى فرن " المساكن " بمدينة الحسكة قبل أيام.

وتذرعت "آساييش" وقتها بمحاصرة حواجز "الفرقة الرابعة" من قوات النظام لحيي "الشيخ مقصود والأشرفية"  الخاضعة لسيطرتها في مدينة حلب ومنعها إدخال مادة الطحين، ما تسبب بفقدان مادة الخبز الأسبوع الماضي.

زمان الوصل
(97)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي