أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دار أزياء "شانيل" تقيد البيع للروس بالخارج

أغلقت العلامة الباريسية الفاخرة متاجرها في روسيا - جيتي

أعلنت علامة الأزياء الفاخرة الشهيرة شانيل وقفها بيع ملابسها وعطورها ومنتجاتها الفاخرة إلى زبائن روس خارج البلاد إن كانوا يخططون لنقل منتجاتها معهم إلى وطنهم- ردا على غزو موسكو لأوكرانيا.

تأتي هذه الخطوة بعد أن أغلقت العلامة الباريسية الفاخرة متاجرها في روسيا، في خطوة اتبعها العديد من الشركات من مختلف الصناعات بسبب الحرب.

تقول شانيل إن هذه الخطوة هي ببساطة اذعان للعقوبات التجارية المفروضة على روسيا من الاتحاد الأوروبي وسويسرا ودول أخرى تمنع التعاملات المالية مع الأفراد المستهدفين.

وقالت شانيل في بيان الأربعاء إن ”أحدث قوانين العقوبات من الاتحاد الأوروبي وسويسرا تتضمن حظرا على بيع وإمداد ونقل أو تصدير بشكل مباشر أو غير مباشر للبضائع الفاخرة لأي شخص طبيعي أو قانوني أو شركة أو كيان في روسيا أو للاستخدام في روسيا".

ويتعلق الأمر بمنتجات تزيد قيمتها عن 300 يورو، أي أغلب منتجات شانيل.

وأضافت شانيل دون إسهاب "فرضنا إجراء لسؤال العملاء الذين لا نعلم مقر إقامتهم الرئيسي للتأكد من أن المنتجات التي يشترونها لن تستخدم في روسيا".

أ.ب
(32)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي