أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

صلاح ومحرز.. أبرز الغائبين عن مونديال 2022

أصبح محمد صلاح من أفضل لاعبي العالم خلال الموسم الحالي، وكان رياض محرز صاحب لقب أفضل لاعب في افريقيا، وربما يكون إرلينغ هالاند اللاعب الشاب الأعلى أجرا، وماذا قد نقول على زلاتان إبراهيموفيتش؟

الرابط بين هؤلاء النجوم وغيرهم هو أنهم لن يلعبوا في كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

أهدر محمد صلاح ركلة ترجيح في خروج منتخب مصر أمام نظيره السنغالي الثلاثاء من التصفيات الافريقية المؤهلة إلى كأس العالم، المباراة التي شهدت إلقاء زجاجات مياه على نجم ليفربول ورفاقه وتسليط أضواء الليزر في وجوههم أثناء تنفيذهم ركلات الترجيح.

وكانت هذه حلقة أخرى مخيبة للآمال بالنسبة لصلاح بعد خسارة منتخب بلاده بطولة الأمم الافريقية السابقة أمام السنغال أيضا، بل وبركلات الترجيح كذلك.

كان صلاح شارك في مونديال 2018 بروسيا رغم إصابته في كتفه، ولم يكن في أفضل حالات عندما خرج المنتخب المصري من دور المجموعات.

أما رياض محرز، فكان ضمن منتخب الجزائر الذي تعرض لهزيمة صادمة في الدقيقة الأخيرة من مباراته أمام الكاميرون الثلاثاء على ملعبه.

وبهذا، سيضطر جناح مانشستر سيتي إلى الانتظار 4 سنوات أخرى للظهور في كأس العالم.

واضطر هالاند إلى مشاهدة مباراة منتخب بلاده النرويج المهمة أمام هولندا في نوفمبر/تشرين الماضي بسبب الإصابة، ليخسر فريقه المباراة ويحتل المركز الثالث في مجموعته وبالتالي يغيب عن المونديال.

ورغم عودته من الاعتزال الدولي مطلع عام 2021، منعت الإصابة إبراهيموفيتش من مساعدة منتخب بلاده السويد في التأهل إلى مونديال قطر حينما خسر أمام بولندا في مباراة الملحق. وتضم قائمة النجوم الذين يغيبون عن المونديال أيضا حارس المرمي الإيطالي جيانلويجي دوناروما، والجناح الكولومبي لويز دياز، وحارس المرمى السلوفيني المتألق يان أوبلاك.

أ.ب
(59)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي