أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيل: ضغوط الاعلام يمكن ان تسبب ضررا نفسيا للرياضيين

غاريث بيل - جيتي

أفصح غاريث بيل عن الضرر النفسي الذي يمكن أن يتعرض له الرياضيون المحترفون بسبب ضغوط وسائل الإعلام بعد أن نشرت صحيفة يومية إسبانية رائدة مقالا عن لاعب ريال مدريد بعنوان "الطفيل الويلزي".

وكتب بيل على "تويتر" الجمعة أن المقال الذي نشرته صحيفة "ماركا" كان بمثابة "قطعة من الصحافة الافترائية والمهينة والمحفوفة بالمخاطر".

وأضاف "في حين ينتحر أشخاص بسبب قسوة وسائل الإعلام وعنادها، أريد أن أعرف من الذي يحاسب هؤلاء الصحفيين والمنافذ الإخبارية التي تسمح لهم بكتابة مثل هذا المقال؟".

في مقال رأي نشر الخميس، وصف الكاتب مانويل خوليا بيل بـ"الطفيلي"، وانه بعد أن كان يلعب بشكل جيد في مواسمه الأولى مع ريال مدريد، وأصبح الآن "يمتص الدماء دون أن يقدم أي شيء في المقابل"، على حد قول الكاتب.

وكان المقال مصحوبا برسم يجسد بعوضة مع وجه بيل على شعار ريال مدريد.

وانتقد بيل وسائل الإعلام لأنها تضع للرياضيين في معايير مستحيلة، وعندما يفشلون في الوصول إليها تهاجمهم بلا رحمة دون قلق على صحتهم الذهنية والنفسية.

وتابع بيل قائلا "بدلا من التعاطف مع (الرياضيين) عندما يظهرون قدرا بسيطا من الخطأ البشري، فإنها (وسائل الإعلام) تقطعهم اربا، ما يحفز الغضب وخيبة الأمل لدى معجبيهم. الضغوط اليومية على الرياضيين هائلة، ومن الواضح اليوم كيف يمكن للتركيز الإعلامي السلبي أن يرسل رياضيا متوترا بالفعل، أو أي شخص في نظر الجمهور، إلى حافة الهاوية بسهولة".

سواء كان ذلك الحكم عادلا أم لا، يعتقد العديد من مشجعي ريال مدريد أن بيل فشل باستمرار في اغتنام الفرص منذ انضمامه إلى النادي عام 2013 مقابل 100 مليون يورو (132 مليون دولار انذاك).

ويتهمه العديد من مشجعي ريال مدريد ووسائل الإعلام الإسبانية بعدم الرغبة في اللعب بقوة مع ناديه كما يفعل مع منتخب ويلز.

أ.ب
(36)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي