أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النفط يهبط بعد فشل قمة أوروبية في اتفاق لحظر الخام الروسي

أرشيف

انخفضت أسعار النفط للجلسة الثانية، الجمعة، بعد فشل الاتحاد الأوروبي في الاتفاق على حظر الخام الروسي، وتقارير تفيد أن الولايات المتحدة تدرس مع حلفائها سحب المزيد من المخزون الاستراتيجي.

وبحلول الساعة 7:45(ت.غ)، تراجعت عقود خام برنت القياسي، تسليم مايو/أيار، 97 سنتا أو بنسبة 0.81 بالمئة، ليجري تداولها عند 118.06 دولارا للبرميل.

ونزلت عقود خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي، تسليم مايو/ايار أيضا، 1.04 دولار أو بنسبة 0.93 بالمئة، إلى 11.3 دولار للبرميل.

والخميس، أغلقت عقود الخام التداولات بانخفاض 2 بالمئة، بعدما انتهت قمة لقادة الاتحاد الأوروبي عقدت في بروكسل بمشاركة الرئيس الأمريكي جو بايدن، دون اتفاق على حظر واردات الطاقة الروسية، ما ساهم في تهدئة مخاوف الأسواق بشأن المزيد من النقص في الإمدادات.

لكن الخامين القياسيين يتجهان لتسجيل أكبر مكسب أسبوعي منذ ثلاثة أسابيع، بحوالي 10 بالمئة لمزيج برنت و7 بالمئة للخام الأمريكي.

وساهم في تهدئة الأسواق أيضا تصريحات مسؤولين أمريكيين رافقوا بايدن إلى بروكسل، أفادت بأن الولايات المتحدة تدرس مع حلفائها ضخ المزيد من الخام في الأسواق عبر من المخزون الاستراتيجي.

وفي حال تم ذلك، فستكون المرة الثالثة التي تسحب هذه الدول من مخزونها في غضون أقل من نصف عام لتعويض نقص الإمدادات وكبح ارتفاع الأسعار.

ففي نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قررت الولايات المتحدة وحلفائها ضخ حوالي 80 مليون برميل من مخزونها مع تعافي الاقتصاد من جائحة كورونا.

ومطلع مارس/آذار الجاري، قررت هذه الدول سحب 60 مليون برميل أخرى من المخزون، لمواجهة تداعيات الهجوم الروسي على أوكرانيا، والذي بدأ في 24 فبراير/شباط الماضي.

الأناضول
(70)    هل أعجبتك المقالة (54)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي