أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأردن.. أم سورية تلتقي بولدها بعد 10 سنوات من الغياب

من الفيديو

بمناسبة عيد الأم الذي صادف يوم أمس (الاثنين) قام محل حلويات في مدينة إربد الأردنية بجمع أحد موظفيه السوريين بوالدته التي لم تره منذ 10 سنوات دون علمه.

وأظهر مقطع فيديو بثه محل عبيدو على صفحته في "فيسبوك" مقطعاً للوالدة وهي برفقة أحد عماله خارج المحل ولدى دخولها يظهر ابنها الشاب وهو يركض باتجاهها ويسقط على قدميها ليقبلهما ثم يتعانقان ويبكيان، ويُسمع صوت الأم وهي تقول لابنها بنبرة باكية "دخيلك يا ابني شلونك يا حبيبي يا أمي" وسط دهشة زبائن وعمال المحل وتأثرهم للمشهد المبكي.

وعبّر رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن تأثرهم بالفيديو وتذكر بعضهم قصص فراقهم عن عائلاتهم حيث قال "عبد اللطيف سليم" أنه لم ير أولاده وأهله منذ 10 سنوات، فيما قال "أحمد بكران" "ضليت 3 سنوات بالضبط لوصلو عندي عالمانيا "فيما كشف اللاجىء "جمعه محمد الحمود" أنه لم يرى أهله منذ 9 سنوات ولم ير عائلته وأولاده منذ 6 سنوات، وروى "محمد سعيد" أن هذا الفيديو المؤثر أعاد ذاكرته 52 عاماً عندما غادر والده سنة 68 وقابله سنة 1971 ووقف أمامه حائراً ماذا يقول له، وتابع بنبرة مؤثرة: "احترت ماذا أقول له بابا . عمو . خالو . يا أخ وبكيت كثيراً كما أبكاني اليوم هذا الفيديو"

وتسببت الحرب الدائرة منذ العام 2011 في سوريا في تفريق الأهل وتشتت أفراد العائلة الواحدة ما بين الداخل ودول اللجوء.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي