أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

متهم بجرائم حرب وقائد بالفرقة 25 "مهام خاصة" سائحاً في دبي

مع سهيل الحسن - زمان الوصل

حصلت "زمان الوصل" على صور ومقطع فيديو تُظهر المدعو "صقر شاهين"، القيادي البارز في "الفرقة 25 مهام خاصة" التابعة لميليشيا (قوات النمر سابقاً) المدعومة من روسيا، سائحاً إلى جانب زوجته في مدينة دبي الإماراتية.


وكشفت مصادر خاصة لـ"زمان الوصل" أن القيادي "صقر شاهين" قائد فوج "الشواهين" المنضوي ضمن "الفرقة 25 مهام خاصة" التي يتزعمها العميد "سهيل الحسن" المعروف باسم "النمر"، وصل إلى مدينة دبي الإماراتية قبل عدة أيام لإجراء سياحة في المدينة مع زوجته، لكن المصادر ذاتها، أشارت إلى أن زيارة "شاهين" لم تكن الأولى إلى الإمارات، حيث أنه ذهب عدة مرات إلى هناك بهدف إجراء سياحة وزيارة زوجته وأشخاص مقربين منه وإدارة بعض أمواله.

وأكدت المصادر أن "شاهين لديه أعمال مشتركة مالية مع أصدقائه في دبي الإماراتية".


وينحدر الشاهين (تولد 1973) من قرية "عين الحرامية" بريف مدينة "تلكلخ" شرق محافظة حمص، وعُرف في منطقة "تلكلخ" بلقب "السفاح" نسبةً لجرائمه بحق أهالي المنطقة، والده مختار "الشبيحة" في منطقة تلكلخ "سليمان علي شاهين"، الذي كان لسنوات طويلة من كبار المساهمين في عمليات الإجرام خلال أحداث الثمانينات من القرن الماضي، وفي الـ 22 من آذار/مارس عام 2016 مات سليمان شاهين، ليبرز "صقر شاهين، وأخوه "شاهين شاهين"، الذي تحول خلال أحداث الثورة من مزارع في مزرعة والده "سليمان" إلى عضو بمجلس مدينة حمص.

وعندما اندلعت شرارة المظاهرات في مدينة تلكلخ بريف حمص الغربي مطلع عام 2011، أقسم "صقر شاهين" إلى جانب والده "سليمان شاهين" بحرق المدينة التي ثارت ضد نظام الأسد، فكان من كبار المخططين والرأس المدبر والموجه لاقتحام المدينة وتنفيذ أعمال القتل والنهب والتهجير.

ونسبة لتاريخه الحافل بجرائم الحرب، كان "صقر شاهين" من أول المنضوين ضمن "الفرقة 25 مهام خاصة" والتي كانت سابقاً معروفةً باسم "قوات النمر"، والتي يقودها العميد "سهيل الحسن"، الملقب بـ "النمر"، حيث أنه يحظى بعلاقة قوية جداً مع "الحسن" ومقربين من القوات الروسية. ويحمل أيضاً "فوج الشواهين" الملقب بـ "السفاح"، منصب الفوج الأول لقوات "الفرقة 25 مهام خاصة"، حيث أنها تتلقى دعماً عسكرياً ولوجستياً ومادياً كاملاً من القوات الروسية.

وشارك "شاهين" في جميع معارك الفرقة 25 مهام خاصة، في كلٍ من محافظة إدلب، وحلب، واللاذقية، ودير الزور، وكان فوجه رأس حربة الفرقة في المعارك، حيث أنه كان المُشرف على اقتحام مدينة معرة النعمان في كانون الثاني/يناير عام 2020.


ونشرت "زمان الوصل" في منتصف آيار/مايو العام الفائت، صوراً تُظهر "شاهين" إلى جانب "سامر إسماعيل" قائد فوج "الحيدر" التابع لـ"الفرقة 25 مهام خاصة" والمدرج على لائحة عقوبات قانون "قيصر"، وهما ينتخبان مع عناصرهما بشار الأسد في مسجد قرية الشيخ مصطفى جنوب مدينة معرة النعمان، جنوب محافظة إدلب.


زمان الوصل - خاص
(68)    هل أعجبتك المقالة (95)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي