أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير: نحو 500 لاجئة فلسطينية قضين منذ عام 2011

وثقت "مجموعة العمل من أجل فلسطيني سوريا"، سقوط 487 ضحية من النساء الفلسطينيات على امتداد رقعة الجغرافية للأراضي السورية، أي ما يعادل حوالي 16 % من إجمالي الضحايا الذين سقطوا خلال فترة امتداد الصراع الممتدة بين آذار مارس 2011 ولغاية يوم 8 آذار/ مارس 2022.

وأكدت المجموعة أن 243 لاجئة قضت نتيجة القصف، و68 جراء الحصار ونقص الرعاية الطبية في مخيم اليرموك، بينما قضت 28 امرأة بسبب استهدافهن برصاص قناص، و37 إثر التفجيرات، فيما قضت 24 ضحية بطلق ناري، و 26 غرقاً، في حين أُعدمت 5 لاجئات ميدانياً، و34 تحت التعذيب في السجون السورية، و20 لأسباب أخرى (ذبحاً، اغتيالاً، انتحاراً، أزمات صحية، حرقاً، اختناقاً، وبرصاص الاحتلال الصهيوني.

وأشارت المجموعة إلى أن الضحايا الفلسطينيات اللاتي قضين خلال الأعوام السابقة، توزعوا حسب المحافظات في سورية على النحو التالي، على صعيد مدينة دمشق قضى 163 شخصاً، أما في ريف دمشق فقد سقط 152 ضحية، وفي حمص سقط 8 ضحايا، وفي مدينة حماه فسجل سقوط امرأة في حي الأربعين، وواحدة في مخيم الرمل باللاذقية.

أما في مدينة حلب فقد سقط فيها 20 ضحايا فلسطينيات بمعدل 9 ضحايا في مخيم النيرب و3 في مخيم حندرات واثنتان في جامعة حلب وواحدة في حي هنانو وواحدة في المدينة أثناء وقوفها على طوابير الخبز.

وفي مدينة درعا فقد سجل سقوط 66 امرأة توزعت إلى 37 ضحية في مخيم درعا و11 في بلدة المزيريب و4 في بلدة اليادودة و2 في درعا البلد.

وأشار فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل، أنه تم توثيق (4116) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين قضوا من أماكن مختلفة في سوريا.

زمان الوصل
(49)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي