أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

دبي: تأييد حكم بالسجن لبريطانيين أدينا بالتقبيل علنا

أيدت محكمة للاستئناف في دبي، الأحد، حكما سابقا بسحن بريطانيين، أدينا بخدش "الحياء العام،" بعد أن اتهمتها الشرطة بـ"التقبيل في مكان عام."
وقضت المحكمة بتأييد حكم سابق بحق كل من شارلوت لويس آدمز، وأيمن نجفي، وكلاهما يحملان الجنسية البريطانية، بالسجن لمدة شهر، والترحيل من البلاد، ودفع غرامة بنحو 310 دولارات بسبب تعاطي الكحول.

وكان الشاب البريطاني الذي يعمل ويعيش في دبي اعتقل برفقة الفتاة وهي سائحة، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بتهمة "تبادل القبل ولمس بعضهما بصورة حميمية في مكان عام،" وهو الأمر الذي ينتهك قانون خدش الحياء العام.
وأفرج عن الشاب والفتاة بكفالة، لكن بعد الحكم الجديد فإن عليهما قضاء فترة العقوبة في السجن، إذا لم يتقدمان باستئناف ثان.

وتقول حيثيات الدعوى إن البريطانيين كانا يتناولان الطعام مع أصدقائهما في أحد المطاعم قرب شاطئ جميرا، عندما أبلغت مواطنة إماراتية كانت برفقة عائلتها الشرطة بشأن سلوكهما.
وقضية نجفي وآدمز، هي ثالث قضية من نوعها يتورط فيها بريطانيون في انتهاك قوانين "الحياء والاحتشام العام،" في دبي خلال عامين.

CNN
(6)    هل أعجبتك المقالة (6)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي