أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى من قوات النظام في إدلب والرقة.. وفقدان الاتصال مع مجموعة في البادية

أرشيف

قُتل ضابط في جيش النظام، وجرح آخرون أمس السبت، إثر استهداف المقاومة الشعبية مواقع عسكرية لقوات النظام في جبل الأكراد شمال شرق محافظة اللاذقية.

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل" إن الملازم أول "محمد المحمد"، وهو ضابط يعمل لدى قوات الحرس الجمهوري، قُتل فجر السبت، وجرح عنصران آخران كانا برفقته، إثر استهداف غرفة عمليات "الفتح المبين" بالمدفعية الثقيلة، مواقع لقوات النظام في "تلة أبو أسعد" في منطقة جبل الأكراد شمالي شرق محافظة اللاذقية.

من جهة أخرى، قُتل عنصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" المدعومة من روسيا، وأُصيب عنصر آخر كان برفته، إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم "الدولة الإسلامية" في بادية "معدان" شرق محافظة الرقة.

فيما أشارت مصادر أُخرى مُطلعة لـ"زمان الوصل" إلى أن مجموعة تابعة لقوات النظام تم فقدان الاتصال معها قبل يومين ضمن منطقة "السخنة" شرق محافظة حمص، وذلك بالتزامن مع عاصفة غبارية قوية ضربت البادية السورية، مؤكدةً أن مصير المجموعة لا يزال مجهولاً حتى الآن. 

وكان تنظيم "الدولة الإسلامية" قد استغل الظروف الجوية والعاصفة الغبارية، وهاجم أمس الجمعة، موقعاً عسكرياً لميليشيا "فيلق القدس" في بادية مدينة تدمر شرق محافظة حمص، ما أدى لمقتل عنصرين من الميليشيا وإصابة آخرين، وإعطاب سيارة عسكرية من نوع "بيك آب" مزودة برشاش متوسط.

أ.ب
(87)    هل أعجبتك المقالة (84)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي