أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يقصف سوقاً شرق إدلب ويوقع ضحايا مدنيين

قصف على ريف إدلب - جيتي

قضى وجرح عدد من المدنيين بينهم مُدرس اليوم الأحد، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا، سوقاً شعبياً في بلدة "آفس" شرق محافظة إدلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الشاب "اسماعيل فرزات مسعود"، والشاب "حسين عبود" قضيا ظهر اليوم الأحد، وجرح كل من "إياد زريق" وهو مدير مدرسة بلدة "آفس"، و"زاهر مسعود"، إثر استهداف قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا بقذائف الهاون، السوق الشعبي وسط بلدة "آفس"، القريبة من مدينة "سراقب" عند تقاطع الطريقين الدوليين (M4، M5) شرق محافظة إدلب.

وأوضح مراسلنا أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية استهدفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ بلدة "كفر عمة" بريف حلب الغربي، وبلدتي "الفطيرة، وسفوهن" بريف إدلب الجنوبي، وقرية "الشحرورة" بريف حماة الغربي، دون وقوع إصابات بشرية.

وكان ستة مدنيين (طفلان، وسيدتان، ورجلان)، قد قضوا في  12 شباط فبراير الحالي، وجرح طفلان آخران جميعهم من عائلة واحدة، جراء قصف قوات النظام السوري وروسيا بالهاون بلدة "معارة النعسان" بريف إدلب الشمالي.

زمان الوصل
(44)    هل أعجبتك المقالة (41)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي