أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عملية اغتيال تستهدف أعضاء لجنة درعا المركزية

من درعا - أ ف ب

استهدف مسلحون مجهولون أمس الخميس، سيارة كانت تقل أعضاء في لجنة درعا المركزية، ما أدى إلى مقتل أحدهم وإصابة الباقين بجروح.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن سيارة مدنية، استهدفت برصاص مسلحين في بلدة "عتمان" شمالي مدينة درعا، ما أدى لمقتل "محمد قسيم البردان"، وإصابة كلا من "مصعب البردان" و"محمد فريد البردان"، بجروح متفاوتة، مشيرا إلى أن جميع المستهدفين ينحدرون من مدينة "طفس".

وأشار مراسلنا إلى أن "مصعب البردان" يعمل عضوا في لجنة درعا المركزية عن ريف درعا الغربي، فيما عمل كلاً من الشابين "محمد فريد البردان" و "محمد قسيم البردان" ضمن فصائل الجيش الحر سابقاً، وعقب إجرائهما التسوية عملا ضمن مجموعة محلية يقودها القيادي السابق في فصائل المعارضة "محمود البردان -أبو مرشد".

وأكد أن بلدة "عتمان" المحاذية لمدينة درعا، تعد منطقة عسكرية بشكل كامل خاضعة لسيطرة النظام وميليشياته الطائفية، ما دفع مقربون من "البردان" لتوجيه أصابع الاتهام للنظام، الذي يحاول منذ عام 2018 تصفية معارضيه.

من جهة ثانية، وصل طبيب الأسنان "حيدر الرفاعي"، على منزله في بلدة "أم ولد"، أمس الخميس، بعد إطلاق سراحه من قبل عصابة للخطف واستلامها للفدية المالية.

كما أطلقت ميليشيا "اللحام" التابعة للأمن العسكري سراح طبيب الأسنان "أحمد السكري" المنحدر من بلدة الكرك الشرقي، والذي اعتقل في بلدة "أم ولد" قبل أسبوع.

زمان الوصل
(75)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي