أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تقتحم مخيماً للنازحين وتعتقل مدنيين بينهم إعلامي شمال إدلب

أُصيب طفل بجروح متفاوتة عصر الخميس، خلال حملة اعتقالات واسعة طالت ناشطاً إعلامياً وعدة مدنيين، إثر مداهمة الجهاز الأمني التابع لـ"هيئة تحرير الشام" مخيمين للنازحين شمال محافظة إدلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن "هيئة تحرير الشام" دفعت بقوة أمنية كبيرة عصر اليوم الخميس، واقتحمت مخيم (أم الشهداء)، ومخيم (سفوهن) الواقعين ضمن تجمع مخيمات أطمة على الحدود السورية - التركية شمال محافظة إدلب، ما أدى لإصابة طفل بطلقة في الفخذ، واعتقال أمنية الهيئة الناشط الإعلامي "محمد الإسماعيل" وخمسة مدنيين كانوا ضمن المخيمين.

وأشارت مصادر من داخل المخيم لـ"زمان الوصل" إلى أن "عناصر تحرير الشام اعتدوا بالضرب المبرح على الناشط الإعلامي محمد الإسماعيل النازح من بلدة سفوهن جنوب محافظة إدلب، وذلك أثناء تغطية للحادثة في المنطقة".

وأوضح مراسلنا أن عملية اقتحام الهيئة للمخيمات بالعربات المُصفحة جاءت عقب مهاجمة أهالي المخيمين معبر "دير بلوط" وحرق كرفانات بداخلها للهيئة، نتيجة إطلاق عناصر المعبر التابعين للهيئة الرصاص بشكلٍ مباشر على امرأة نازحة (أرملة ولديها أربعة أطفال أيتام) وإصابتها بجروح بليغة، أثناء عملها في إدخال المازوت من منطقة (غصن الزيتون) التي يُسيطر عليها "الجيش الوطني السوري"، إلى منطقة إدلب التي تُسيطر عليها "هيئة تحرير الشام".

زمان الوصل
(99)    هل أعجبتك المقالة (62)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي