أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل عناصر من النظام جنوب إدلب رداً على إصابة مدنيين

على جبهة منطقة جبل الزاوية - جيتي

قُتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام ليل الأحد/ الإثنين، إثر استهداف مجموعة عسكرية من قبل غرفة عمليات "الفتح المبين" على جبهة منطقة جبل الزاوية، جنوب محافظة إدلب، شمالي غرب سوريا.

وقالت مصادر عسكرية لـ "زمان الوصل" إن "مجموعة تايعة لقوات النظام وقعت بين قتيل وجريح بعد منتصف ليل الأحد، إثر استهدافهم بقذيفة من نوع B9 أثناء محاولتهم التسلل على جبهة الرويحة بوابة منطقة جبل الزاوية الشرقية الجنوبية، جنوب محافظة إدلب".

إلى ذلك، استهدفت عناصر غرفة عمليات "الفتح المبين" بالرشاشات المتوسطة، مجموعتين لقوات النظام حاولتا التسلل من بلدة كفروما إلى محور دير سنبل في منطقة جبل الزاوية، ما أدى لوقوع جرحى ضمن العناصر الذين شاركوا في عملية التسلل، دون إحراز أي تقدم يذكر.

وكان فصيل "صقور الشام" قد تمكن قبل أمس السبت من قتل عنصر لقوات النظام، إثر استهدافه بسلاح القناصة على محور جبهة "الرويحة" جنوب محافظة إدلب.

وتأتي استهدافات فصائل المعارضة السورية، رداً على إصابة مدنيين اثنين يوم أمس الأحد، إثر قصف مدفعي من قبل قوات النظام والميليشيات المرتبطة بروسيا طاول قرى وبلدات جبل الزاوية جنوب محافظة إدلب، كما تسبب القصف بإصابة مدني بالقرب من مدينة الأتارب غرب محافظة حلب، ضمن ما يُعرف بمنطقة "خفض التصعيد الرابعة" (إدلب وما حولها).

زمان الوصل
(71)    هل أعجبتك المقالة (45)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي