أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الاتحاد الديمقراطي" يوقف قناة فضائية ويعتقل إعلاميين

أرشيف

أوقفت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية عمل قناة "روداو" الفضائية في مناطق سيطرتها واعتقلت صحفيين بحجة نشر "خطاب الكراهية والتحريض" وتشويه صورة مؤسساتها.

وقال المجلس الوطني الكردي في تصريح صحفي يوم الأحد حول إغلاق مكتب فضائية "روداو"، واعتقال مراسل "يكيتي ميديا" ومراسل تلفزيون "آرك" إن "هيئة الإعلام التابعة لإدارة حزب الاتحاد الديمقراطي (PYD) في 5 شباط فبراير الجاري على إيقاف عمل شبكة "روداو" الإعلامية في خطوة تصعيدية جديدة تأكيداً على استبدادها ومعاداتها لأبسط مبادئ حرية التعبير والرأي وتأكيداً على زيف ما تدّعيه من فتح المجال أمام الصحفيين والمؤسسات الإعلامية للعمل في مناطق سيطرتها.

كما قامت مجموعة مسلحة ملثمة تابعة لحزب "الاتحاد الديمقراطي" في وقت متأخر من ليلة السبت، بمداهمة منزل الإعلامي "باور ملا أحمد" مراسل موقع "يكيتي ميديا" واعتقلته واقتادته إلى جهة مجهولة بعد مصادرة هاتفه وهاتف  زوجته.

وفي نفس الليلة تمت مداهمة منزل الإعلامي "صبري فخري" مراسل تلفزيون (آرك) من قبل نفس المسلحين وصادرت هاتفه واقتادوه إلى جهة مجهولة، وفق المجلس.

وكانت "دائرة الإعلام" في الإدارة الكردية أصدر قرارا بوقف عمل "روداو" التي تبث من إقليم كردستان شمال العرق وسحب الرخص من مكاتبها والمهمات الصحفية من صحافييها بحجة "نشر خطاب الكراهية والتحريض وتشويه صورة مؤسساتها".

وفي حزيران يونيو العام الماضي، أوقفت الإدارة الذاتية قناة "كردستان 24" عن العمل بحجة "نشر خطاب الكراهية" والحض على الاقتتال الكردي – الكردي.

زمان الوصل
(34)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي