أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. اتساع الاحتجاجات الرافضة لقرارات النظام

شهدت ساحات عديدة في المدينة مظاهرات

شهدت السويداء اليوم الأحد، احتجاجات شعبية واسعة، منددة بسياسات نظام الأسد التي ضيق فيها الخناق على المواطن، أخرها كان قرار "رفع الدعم".

وبدأت التحركات الاحتجاجية في أنحاء متفرقة من السويداء، منذ ساعات الصباح الأولى، من بينها طريق دمشق - السويداء، طريق نمرة - شهبا، طريق شقا - شهبا، طريق مجادل - شهبا، طريق القريّا - السويداء، حيث قطع الأهالي الطرقات الرئيسية بالإطارات المشتعلة، احتجاجاً على قرارات السلطة التي فاقمت معاناة السكان، حسبما ذكرت شبكة "السويداء 24".

كما قام العشرات من الأهالي بقطع طريق دمشق - السويداء، عند "مفرق حزم"، بالإطارات المشتعلة، احتجاجاً على قرارات السلطة الأخيرة، وقطع العشرات من أهالي بلدة "القريا" الطريق الرئيسي المؤدي لمدينة السويداء، لمدة ساعة، ثم أعادوا فتحه، مؤكدين إيصال رسالتهم الاحتجاجية، ورفضهم لقرارات النظام.

وشهدت ساحات عديدة في المدينة مظاهرات منها "عين الزمان" والسير"، حمل خلالها المتظاهرون لافتات كتب عليها "من أهدر المال العام هم الفاسدون ليس المواطنين"، "لا شرقية ولا غربية بدنا سوريا بدون تبعية"، "كرامة مساواة عدالة".

وفي وقت سابق ذكرت "السويداء 24" أن قرى وبلدات جديدة أعلنت انضمامها للاحتجاجات على قرارات الحكومة برفع الدعم، المقرر إقامتها اليوم الأحد.

وقالت إن أهالي بلدة "شقّا" والقرى المجاورة لها، و"أم ضبيب" في الريف الشمالي الشرقي، و"القريّا" جنوبي المحافظة، أعلنوا مساء السبت، نيتهم إغلاق الطرقات الرئيسية في مناطقهم، الأحد. وأوضحت أنهم انضموا بذلك إلى أهالي "نمرة شهبا" الذي قرروا تجديد وقفتهم، غداً، وكذلك أهالي قرى ريف السويداء الشمالي الذين قرروا تنفيذ اعتصام مفتوح عند قرية حزم وقطع طريق دمشق-السويداء الدولي.

وأضافت أن فصيل "قوات الفهد"، من بلدة "قنوات"، أعلن تواجد عناصره بدون أسلحتهم في الوقفة الاحتجاجية بالسويداء، لحماية "أهلنا الراغبين بالتعبير عن رفضهم للقرارات الظالمة". كذلك قال مصدر من فصائل بلدة المزرعة بالريف الغربي، إنهم أعلنوا الجاهزية لحماية الاحتجاجات، في حال تعرضت لأي اعتداء.

وأشارت إلى أن قطع الطرقات سيبدأ من الساعة السادسة صباحاً، غداً، وقد تدخل مناطق جديدة في دائرة الاحتجاج، المنظّمون أكدوا أن طلاب المدارس والجامعات، سيسمح لهم بالمرور، وكذلك صهاريج الوقود وسيارات الطحين. وعدا ذلك، ستغلق الطرق بوجه حركة السير.

ولفتت إلى أن المطالب الأهلية واضحة، ولا تقتصر على رغيف الخبز، بل ضد كل القرارات الحكومية التي استنزفت الشعب وساهمت بتهجير من تبقى منه، مؤكدة أن المطالب موجه ضد سياسة التجويع الممنهجة والفساد، وللمطالبة بتأمين العيش الكريم.

زمان الوصل - رصد
(84)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي