أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وقفة احتجاجية واضراب لتربية حماة بسبب انقطاع الرواتب عن المعلمين

احتجاجاً على انقطاع الدعم عن المُعلمين - نشطاء

نفذ الكارد التعليمي التابع لـ "مديرية التربية والتعليم في محافظة حماة"، وقفة احتجاجية واضراب عام، اليوم السبت، في مدرسة الصناعة داخل بلدة أرمناز شمالي غرب محافظة إدلب، وذلك احتجاجاً على انقطاع الدعم عن المُعلمين منذ ما يقارب السنتين.

وفي حديث لـ "زمان الوصل"، قال "معن الأحمد" مسؤول المكتب الإعلامي لمديرية تربية حماة، إن "الهدف من الوقفة الاحتجاجية والإضراب هو بسبب انقطاع الرواتب عم المعلمين والإدارين والستخدمين التابعين لمديرية تربية حماة، البعض منهم منذ سنتين، وجزء منهم منذ ثلاث سنوات، وقسم منذ أربع سنوات تعمل بشكلٍ تطوعي، دون أن يتقاضوا أي راتب، باستثناء العام الماضي تم تقديم لهم منحة 300 ليرة تركي، بالإضافة لمنحة أخرى قدرها 100 دولار أمريكي".

وأوضح الأحمد أن "أحد أهداف الوقفة الاحتجاجية والإضراب، هو لفت أنظار منظمات المجتمع المدني إلى القيام بدورها ودعم العاملين في المدارس أسوة بباقي القطاعات الأخرى".

وأشار إلى أن "مديرية تربية حماة تضم 22 مدرسة، مدرستين منها تم كفالتهما في وقت سابق من قبل منظمات مانحة، و20 مدرسة تعمل بشكلٍ تطوعي"، لافتاً إلى أن "17 مدرسة شاركت في الإضراب"، مضيفاً: "يجب على الجهات الداعمة والمختصة أن تجد حلاً في أسرق وقت ممكن وتأمين رواتب للمعلمين والإداريين والستخدمين العالمين ضمن هذه المدارس".

وأكد المسؤول الإعلامي أن العاملين في مديرية التربية والتعليم بمحافظة حماة، لم يتقاضوا أي رواتب منذ 19 شهراً، باستثناء منحة تم تقديمها العام الماضي قدرها 100 دولار أمريكي مثلنا مثل المعلم المتطوع لدى مدارسنا".

ونوه المتحدث إلى أن "بالسنبة للمعلمين والمستخدمين والحرس العاملين في مدارسنا المكفولين يبلغ عددهم 25 عامل، والمتطوعين يبلغ عددهم 155 عامل يشمل المعلمين والإداريين والحرس".

وكانت عدد من المدارس التابعة لمديريتي التربية والتعليم في محافظتي إدلب وحلب العاملتين ضمن المناطق المحررة قد نفذت في وقت سابق ولا يزال البعض منها حتى الآن، عدة إضرابات نتيجة انقطاع الرواتب عن المعلمين والعمل بشكلٍ تطوعي، دون تقديم أي رواتب لهم منذ سنوات.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي