أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مآسي المخيمات.. البرد يودي بحياة رضيعتين في إدلب

من مخيمات إدلب - جيتي

قضت طفلتان رضيعتان اليوم الثلاثاء، نتيجة البرد والصقيع في مخيمات "حربنوش" و"الشيخ بحر" القريبين من مدينة "معرة مصرين" في إدلب، شمالي غرب سوريا.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الطفلة "فاطمة محمد عيد المحمود" البالغة من العمر 7 أيام، وهي نازحة من قرية "الزيارة" بريف حلب الجنوبي إلى مخيم "الليث" القريب من بلدة "حربنوش" شمال محافظة إدلب، توفيت عند الساعة الـ 2  بعد منتصف الليل، نتيجة البرد والصقيع.

وأضاف مراسلنا أنه "تم نقل الطفلة فاطمة إلى مستشفى الرحمن التخصصي في بلدة حربنوش عند الساعة الـ 2 بعد منتصف الليل، وأكد التقرير الصادر عن المستشفى أن الطفلة وصلت إلى المستشفى متوفاة نتيجة أذية برد، ونزيف رئوي غالباً، ولديها برودة أطراف، وحدقات متوسعة غير متفاعلة مع علامات نزف دموي (رئوي غالباً) من الأنف والفم".

في السياق، أكد التقرير الطبي الصادر عن مستشفى "الرحمن التخصصي" أن الطفلة "آمنة محمد سلامة" البالغة من العمر شهرين، وهي نازحة من قرية حوير العيس بريف حلب الجنوبي، قد توفيت اليوم الثلاثاء، نتيجة أذية برد شديدة.

وأشار تقرير المستشفى إلى أن "الطفلة آمنة وصلت إلى المستشفى ولديها برودة شديدة وبطء في القلب مع زرقة"، لافتاً إلى أنه "تم إجراء الإسعاف الفوري للطفلة، وإجراء اللازم مع المراقبة، وكان لديها هبوط سكر شديد تم تعويضه، لكنه تطور لدى الطفلة نزيف رئوي وضعف تنفسي لم يستجب للإنعاش"، مؤكداً أن "تشخيص الوفاة أذية برد شديدة".

وبحسب ناشطين، فإن الطفلة "جنى محمد طلاس" وهي من عائلة مهجرة من مدينة "الرستن" تبلغ من العمر 9 أشهر، توفيت أمس الإثنين، في مخيم "الأزرق" الواقع في منطقة جبلية على أطراف مدينة "الباب" شرق محافظة حلب، نتيجة موجة البرد والصقيع التي ضربت مخيمات الشمال السوري.

زمان الوصل
(91)    هل أعجبتك المقالة (81)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي