أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بيلاروسيا: سنحارب إلى جانب روسيا حال تعرضت لهجوم

لوكاشينكو

قال الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو إن بلاده ستحارب إلى جانب روسيا حال تعرضت إلى هجوم مباشر.

جاء ذلك في كلمة بالبرلمان البيلاروسي، تطرق فيها إلى التوتر المتصاعد بين روسيا وحلف شمال الأطلسي "ناتو"، على خلفية الحشود العسكرية الروسية على الحدود مع أوكرانيا.

واعتبر لوكاشينكو أن أوكرانيا هي موضع مساومة في الكواليس، وأنه يتم الدفع بالأوكرانيين إلى نيران الصراع.

وأكد أن بلاده ستحارب إلى جانب روسيا حال تعرضت الأخيرة إلى هجوم مباشر، كما لفت إلى أن مئات الألاف من الجنود الروس سيأتون إلى بيلاروسيا للدفاع عنها حال تعرضت لأي عدوان. ​​​​​​​

يذكر أن العلاقات بين كييف وموسكو تشهد توترا متصاعدا منذ نحو 7 سنوات، بسبب ضم روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية إلى أراضيها بطريقة غير قانونية، ودعمها الانفصاليين الموالين لها في "دونباس".

وبين الفينة والأخرى، تتواصل الاشتباكات في "دونباس"، بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا الذين أعلنوا استقلالهم المزعوم عام 2014.

ومؤخرا، وجهت الدول الغربية اتهامات إلى روسيا بشأن حشد قواتها قرب الحدود الأوكرانية، فيما هددت واشنطن بفرض عقوبات على موسكو في حال "شنت هجوما" على أوكرانيا.

من جهتها، رفضت روسيا الاتهامات بشأن تحركات قواتها داخل أراضيها، ونفت وجود أي خطط "عدوانية" لديها تجاه أوكرانيا.

الأناضول
(32)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي