أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

هجوم صاروخي يستهدف مسقط رأس رئيس البرلمان العراقي

بعد ساعات على صدور قرار المحكمة الإتحادية العليا

أعلن الجيش العراقي، الثلاثاء، تعرض مسقط رأس رئيس البرلمان محمد الحلبوسي، إلى هجوم بصواريخ "كاتيوشا"، بعد ساعات على صدور قرار من المحكمة الاتحادية العليا يقضي بقانونية انتخابه رئيسا للبرلمان.

وقالت خلية الإعلام الأمني (تتبع وزارة الدفاع) في بيان، إن "عملا إرهابيا جبانا استهدف قضاء الكرمة مسقط رأس رئيس مجلس النواب العراقي، حيث سقطت ثلاثة صواريخ نوع كاتيوشا في مركز القضاء، بعد أن انطلقت من جهة ذراع دجلة باتجاه مركز القضاء".

وأوضح البيان أن "الصاروخ الأول سقط خلف مرآب البلدية، فيما سقط الثاني في شارع 20 أمام دار أحد المواطنين، والثالث سقط في منطقة الرشاد، مما أدى إلى جرح اثنين من المواطنين".

ويأتي الهجوم الصاروخي بعد ساعات على صدور قرار المحكمة الإتحادية العليا والذي قضى بقانونية جلسة البرلمان التي عقدت في 9 من الشهر الجاري، وجرى فيها انتخاب الحلبوسي رئيسا للبرلمان لدورة ثانية.

وفي 13 يناير/ كانون الثاني الجاري، قررت المحكمة الاتحادية تعليق عمل هيئة رئاسة البرلمان لحين حسم دعويين في شرعية الجلسة الأولى تقدم بهما النائبان محمود المشهداني (عن تحالف "عزم") وباسم خشان (مستقل).

الأناضول
(84)    هل أعجبتك المقالة (42)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي