أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تعرفوا على "متوشالح" أقدم أسماك الزينة الحية!

كان متوشالح أطول شخص عمرا ورد ذكره في الكتاب المقدس، حيث يقال إنه عاش 969 عاما.

قد لا يكون هذا الكائن البدائي الذي يعيش في متحف سان فرانسيسكو والمسمى على اسم الشخصية التوراتية بهذا الطول من العمر، لكن يعتقد أنه أقدم أسماك الزينة الحية في العالم.

السمكة "متوشالح" هي سمكة رئوية أسترالية يبلغ طولها أربعة أقدام وتزن حوالي 40 رطلا.

هذا النوع البدائي من الأسماك له رئة وخياشيم ويعتقد أنه حلقة الربط بين الأسماك والبرمائيات.

ويعتقد أن متوشالح كانت تبلغ من العمر خمس أو ست سنوات قبل إحضارها من أستراليا إلى أكاديمية كاليفورنيا للعلوم في عام 1938. بالتالي تشير تقديرات علماء الأحياء الآن إلى أنها تبلغ من العمر 90 عاما.

كان هناك سمكة رئوية أسترالية أخرى تعيش في أحواض الأسماك "شيد أكواريوم" في شيكاغو وصل عمرها إلى 95 عاما، لكن تلك السمكة المسماة "غرانداد" نفقت عام 2017.

يعتقد مقدمو الرعاية لمتوشالح أيضا أن السمكة أنثى، على الرغم من صعوبة تحديد جنسها دون عملية سحب دم محفوفة بالمخاطر.

ومن المقرر أن ترسل الأكاديمية عينة صغيرة من زعنفتها إلى الباحثين في أستراليا، الذين سيحاولون تأكيد جنسها ومعرفة عمرها بالضبط.

تعتبر الأسماك الرئوية الأسترالية الآن من الأنواع المهددة ولا يمكن تصديرها من المياه الأسترالية، لذلك يقول علماء الأحياء في الأكاديمية إنه من غير المحتمل أن يحصلوا على بديل بمجرد نفوق متوشالح.

في الوقت نفسه يقولون إنهم سوف يواصلون تقديم أفضل رعاية لها، بما يتضمن طعام التين الطازج المفضل لديها، بالإضافة إلى عملية التدليك.

أ.ب
(40)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي