أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بريطانيا تفتح تحقيقا في تصريحات وزيرة بأنها أقيلت بسبب إسلامها

غني

أمر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الاثنين بإجراء تحقيق في ادعاء نائبة من حزب المحافظين بأنها فصلت من وظيفة وزارية لأسباب مختلفة منها ديانتها الإسلامية، في أحدث مزاعم بارتكاب مخالفات تهز حكومة المحافظين، وجونسون.

قالت وزيرة النقل السابقة نصرت غني إنه عندما أقيلت من منصبها عام 2020، أخبرها بمسؤول بأن كونها مسلمة أمر "يجعل زملائها غير مرتاحين".

قالت نصرت لصحيفة (صنداي تايمز) "قيل لي إن هناك مخاوف بأنني لست موالية للحزب لأنني لم أفعل ما يكفي للدفاع عن الحزب ضد مزاعم الإسلاموفوبيا".

أعلن مارك سبنسر، المسؤول عن الانضباط الحزبي لدى المحافظين، أنه الشخص الذي تحدث إلى نصرت في عام 2020، لكنه وصف ادعاءاتها بال"خاطئة تماما".

قال مكتب جونسون الاثنين إن رئيس الوزراء طلب من المسؤولين الحكوميين "إثبات الحقائق بشأن ما حدث".

وأضاف أن جونسون "يأخذ هذه الادعاءات على محمل الجد".

حصلت نصرت على عضوية مجلس العموم في عام 2015، لتصبح أول نائبة مسلمة من حزب المحافظين - وشغلت منصب وزير دولة في عام 2018.

في ذلك الوقت قال رئيسها وزير النقل آنذاك كريس غرايلينغ إن هذا دليل على أن المحافظين "حزب الفرص".

لكن البعض اتهم الحزب بالفشل في القضاء على التحيز ضد المسلمين في عهد جونسون، الذي قارن في عام 2018 النساء المحجبات ب"صناديق البريد".

أ.ب
(68)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي