أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

التنظيم يُسيطر على أجزاء من سجن "غويران" وواشنطن تستغل الهجوم لطلب التمويل

شنت مروحيات "التحالف الدولي" مساء أمس السبت، غارات جوية على مواقع لعناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" بمحيط سجن "الصناعة" في على الأطراف الجنوبية لحي "غويران" في مدينة الحسكة، في ظل استمرار الاشتباكات بين عناصر التنظيم وعناصر "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).

وقالت مصادر مُطلعة لـ"زمان الوصل" إن طائرتين مروحيتين تابعتين لقوات التحالف الدولي، نفذت ثلاث غارات جوية مستخدمة صواريخ شديدة الانفجار، استهدفت من خلالها ليل السبت محيط سجن "الصناعة".

وأكدت المصادر أن خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" تمكنت ليل السبت من السيطرة على أجزاء واسعة من سجن "الصناعة"، وأسر أكثر من 20 عنصرا من "قسد"، وهذا ما أكدته فيديوهات نشرها أنصار التنظيم على الإنترنت. وأشارت المصادر إلى أن "المدعو "محمد هجر" الملقب بـ"عكيد جيا"، وهو المسؤول عن (كلية الدفاع الذاتي) في "قسد" قُتل ليل السبت، إلى جانب 7  عناصر من الدفاع الذاتي، إثر استهدافهم بالأسلحة الفردية من قبل عناصر تنظيم "الدولة" داخل سجن "الصناعة".

ولفتت المصادر إلى أن عدد قتلى عناصر "قسد" و"آسايش"، و"الدفاع الذاتي" بلغ حتى الآن أكثر من 30 عنصرا، بالإضافة لعشرات الجرحى، في حين أعلنت "قسد" في بيان أن 17 من عناصرها ومن "آساييش" والمتطوعين قالوا خلال هجوم التنظيم على سجن الحسكة، وأصيب 23 آخرين بجروح.  ونوهت "قسد" إلى أن الأسرى لدى عناصر التنظيم هم من عمال المطبخ ليدها كانت قد فقدت الاتصال بهم أثناء الهجوم.

كما أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في بيانٍ لها أن "الهجوم على سجن غويران، يؤكد ضرورة إعادة عناصر داعش المحتجزة إلى بلدانهم لمحاكمتهم"، مؤكدةً أن "داعش لا يزال يواصل محاولاته لزعزعة استقرار المنطقة".

وبينت الخارجية  أن "الهجوم على سجن الصناعة يؤكد ضرورة تمويل مبادرات التحالف الدولي".

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي