أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام يواصل ملاحقة العاملين بالصرافة والحوالات المالية في ريف دمشق

أرشيف

شنت قوات الأسد أول أمس الجمعة، حملة دهم طالت العديد من مكاتب الصرافة والحوالات المالية في مدينة "التل" بريف دمشق.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن دوريات مشتركة بين فرعي الأمن السياسي والأمن الجنائي، داهمت العديد من المكاتب وسط المدينة، إضافة لمنزل أحد العاملين في مجال الصرافة في حي "وادي حنونة" بالتل.

وأضاف أن الدوريات اعتقلت رجل من عائلة "العقاد" ونجله خلال مداهمة المنزل، مشيراً إلى أنها وجّهت لهما تهمة "التعامل بغير الليرة السورية" وتحويل الأموال في السوق السوداء.

وبيّن المراسل أن الدوريات ركّزت حملتها في أحياء "وادي حنونة" و"السرايا" إضافة للسوق الشعبي وسط المدينة، موضحاً أنها استهدفت محال لبيع المواد الغذائية بتهمة تصريف الأموال، بناء على تقارير أمنية قُدّمت ضدهم.

وبحسب الموقع فإن دوريات الأمن السياسي أغلقت العديد من المكاتب التي توارى أصحابها عن الأنظار فور انطلاق الحملة، مؤكّداً أنها هدّدت بتعميم أسماءهم على الحواجز الأمنية حال لم يقوموا بمراجعة المفرزة على الفور.

ووثّق الموقع ما لا يقل عن 395 حالة اعتقال من أبناء وقاطني دمشق وريفها خلال العام 2021، بينهم 15 طفلاً، و10 سيدات، منهم متهمين بقضايا جنائية واقتصادية، وآخرين بتهم تتعلق بقضايا "أمن الدولة".

زمان الوصل - رصد
(68)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي