أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إيطاليا تستقبل السوري صاحب صورة "مشقة الحياة" وعائلته

دفعت الصورة الشهيرة "مشقة الحياة" الفائزة بجائزة "سيينا" الدولية للتصوير لعام 2021 السلطات الإيطالية إلى الاحتفاء باللاجئ السوري "منذر النزال" واستقباله للعيش في إيطاليا رفقة عائلته. 

وجاء القرار الإيطالي، بعد أن جابت الصورة المؤثرة العالم وحظيت بمتابعة واسعة وتعاطف كبير، حيث يظهر فيها الأب وقد بُترت ساقه اليمنى محتضنا ابنه الصغير لذي وُلد مبتور الساقين، ورغم المعاناة الشديدة التي يعيشها الأب والابن فإنّ ملامحهما كانت ضاحكة، وكانت هذه المفارقة من بين أشد نقاط قوة الصورة التي التقطها المصور التركي "محمد أصلان".

وأعربت وزارة الخارجية الإيطالية في بيان لها الخميس عن "ارتياحها الشديد لقرب وصول عائلة منذر النزال والصغير مصطفى إلى إيطاليا"، مشيرة إلى أنه بعد حركة تضامن في إيطاليا، كثفت سفارة إيطاليا في أنقرة، بالتنسيق الوثيق مع المديرية العامة لسياسات الهجرة في وزارة الخارجية، من إجراءات تحديد مكان عائلة "النزال" وترتيب برنامج الاستقبال المناسب لها في البلاد".  وأكّدت الخارجية الإيطالية أنه بفضل حملة جمع التبرعات التي روج لها منظمو "مهرجان جوائز سيينا"، سيتمكن "منذر النزال" وابنه "مصطفى" من الخضوع لعلاج طبي طويل الأمد في مركز للأطراف الصناعية.


من جانبه أعلن عمدة مدينة "سيينا" الإيطالية الجمعة عن ترحيبه بعائلة اللاجئ السوري "منذر النزال"، الذي ظهر بساقه الوحيدة رافعا على يديه طفله المبتسم "مصطفى"، المولود بلا أطراف، في صورة مؤثرة التقطها المصور التركي "محمد أصلان"، وفازت بجائزة مسابقة "سيينا" الدولية للتصوير لعام 2021.

وكتب عمدة سيينا، لويجي دي موسي في منشور على صفحته على "فيسبوك" "لنبدأ اليوم بأخبار سارة: سيصل منذر ومصطفى، بطلا صورة "مشقة الحياة" التي انتشرت حول العالم، إلى إيطاليا في سيينا، ليتم نقلهما وعلاجهما في مركز للأطراف الصناعية في مقاطعة بولونيا".

وكانت حملة التضامن التي حظي بها اللاجئ السوري وابنه قد انطلقت من مدينة "سيينا"، وقال "لويجي دي موسي" إن بلدية سيينا كانت في الطليعة في قصة التضامن الجميلة هذه، ما يدل مرة أخرى على الحس المدني لمجتمعنا، سيكون هناك أمل للأب منذر النزال وابنه مصطفى في حياة جديدة" وفق تعبيره.

وفي وقت لاحق تداول نشطاء مقطع فيديو للحظة وصول اللاجئ السوري نزال وابنه إلى مطار "روما".

ومن جانبه وجّه "منذر النزال"، رسالة شكر في فيديو نشرته صحيفة "لاريبوبليكا" الإيطالية على موقعها الإلكتروني، وأكد امتنانه للحكومة الإيطالية على الاستضافة.

وبُترت ساق "النزال" بعدما انفجرت قربه قنبلة في مدينة إدلب، ويظهر "منذر" في الصورة، وهو يحمل ابنه "مصطفى"، المولود من دون أطراف بسبب اضطراب خلقي ناجم عن الأدوية التي اضطرت والدته إلى تناولها، بعد استنشاقها غازات سامة أطلقتها قوات الأسد.


زمان الوصل - رصد
(82)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي