أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الائتلاف: قصف "عفرين" جريمة حرب وعمل إرهابي غادر هدفه ضرب الاستقرار

أكد الائتلاف الوطني السوري، أن القصف الإرهابي الذي استهدف المدنيين في منطقة عفرين بريف حلب، أمس الأول، هو جريمة حرب وعمل إرهابي غادر هدفه ضرب الاستقرار ووقف عمليات العودة للأهالي الذين أجبرتهم ميليشيات PYD الإرهابية على ترك منازلهم واتخذتهم دروعاً بشرية أثناء فرارها من المنطقة.

وقال في بيان له إن القصف العشوائي الصادر من مناطق سيطرة ميليشيات PYD ومن نقاط مشتركة مع النظام المجرم؛ استهدف منازل المدنيين في مدينة عفرين، مخلفاً مجزرة راح ضحيتها 6 شهداء و24 جريحاً ومصاباً حتى الآن.

واعتبر أن المجزرة الانتقامية تأتي بالتزامن مع الذكرى الخامسة لطرد ميليشيات PYD من منطقة عفرين؛ عقب الإعلان عن بدء "عملية غصن الزيتون"؛ في مثل هذا اليوم عام 2018، والتي تمت بالتعاون بين الجيش الوطني السوري والجيش التركي.

وطالب الائتلاف الوطني بتعاون دولي حقيقي من أجل مواجهة إرهاب هذه الميليشيات كما يطالب بوقف الدعم عنها أو توفير أي غطاء لها تحت أي ذريعة.

وأكد رفضه واستنكاره أيضاً لمواقف الدول الصامتة عن جرائم هذه التنظيمات ويجدد الدعوة لإلغاء وتفكيك وطرد كل الجماعات والميليشيات الإرهابية وإخراج كل المقاتلين الأجانب خارج سوريا.

كما تقدم بـ"خالص تعازينا لأهالي الشهداء مع خالص تمنياتنا بالشفاء العاجل للجرحى، ونحن ندرك بأن إنهاء جرائم هذه الميليشيات الإرهابية ومن ورائها النظام المجرم أمر ممكن في حال تحملت كل الأطراف الدولية والإقليمية مسؤولياتها كما ينبغي ووفقاً للقرارات الدولية".

زمان الوصل - رصد
(77)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي