أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مع استمرار المواجهات بسجن الحسكة.. حركة نزوح من الأحياء الجنوبية

نزح مئات المدنيين يوم الجمعة من أحياء مدينة الحسكة الجنوبية بسبب استمرار المواجهات بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وعناصر من تنظيم "الدولة" بمحيط سجن "الثانوية الصناعية" إثر فرار العشرات من السجناء.

وأفاد الناشط "أنس العوض" بنزوح المئات من سكان "حوش الباعر" (الزهور) والمناطق القريبة من سجن "الصناعة" بعد تمرد عناصر التنظيم داخل السجن واندلاع مواجهات مع عناصر "قسد" و"آساييش" أوقعت أكثر من 50 قتيلا أكثر من نصفهم من السجناء.

وقال "العوض" لـ"زمان الوصل" إن "قسد" أغلقت مداخل ومخارج مدينة الحسكة، وفرضت حرض تجوال بالتزامن مع حملة أمنية للبحث عن عشرات العناصر الذين فروا بعد قتل حرس السجن بينهم المدير "جمال الله كوباني"، مشيرا إلى أن عشرات الشاحنات وحافلات النقل القادمة من الرقة علقت على طريق "تل أبيض" بسبب استمرار المواجهات.

وأشار إلى تدمير طيران التحالف لمعهد المراقبين الفنيين خلال مشاركته في المعركة لإنهاء التمرد بعد تحصن عناصر التنظيم في مباني المعهد وكلية الاقتصاد القريبين من السجن.

من جهته، قال "مظلوم عبدي" قائد ميليشيات "قسد" إن التنظيم حشد معظم خلاياه النائمة للوصول إلى أكبر مراكز احتجاز لعناصره في مدينة الحسكة، ومحاولة تهريبهم باستخدام المفخخات والانتحاريين، رافقه استعصاء المعتقلين داخل السجن.

وأوضح أنهم بمساعدة التحالف الدولي صدوا الهجوم وسيطروا على المنطقة المحيطة بالسجن بالكامل واعتقال معظم الفارين، بينما يتعاملون حاليا مع الأقسام الداخلية للسجن.

وكانت "قسد" عرضت صورا لسجناء قالت إنها أعادت اعتقالهم وعددهم 89 عنصرا بينما مازال نحو 8 فرار، في حين عرضت وسائل إعلام حزب "الاتحاد الديمقراطي" جثث لقتلى على الطريق العام أمام السجن ومؤسسة سادكوب.

وكانت "قسد" أعلنت أمس أنها تتعامل مع عصيان داخل سجن "الصناعة" فروا من الجدران إلى الأحياء المجاورة في مدينة الحسكة.

زمان الوصل
(31)    هل أعجبتك المقالة (32)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي