أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تضرر إنتاج "تويوتا" جراء نقص قطع غيار بسبب "كورونا"

أدى النقص في قطع الغيار الناجم عن جائحة فيروس كورونا إلى تراجع الإنتاج في شركة تويوتا، أكبر شركة لصناعة السيارات في اليابان.

قالت شركة تويوتا موتور إن الإنتاج في 11 مصنعا في اليابان سيتوقف أيام الجمعة والسبت والإثنين المقبلة.

يأتي ذلك فضلا عن التخفيضات المخطط لها لشهر فبراير /شباط، والتي تم الإعلان عنها في وقت سابق. سيكون هذا التخفيض في أيام مختلفة في 8 من أصل 14 مصنعا باليابان، بما في ذلك خطوط التجميع التي تصنع طرازات بريوس الهجينة وطرازات لكزس الفاخرة.

الإمدادات آخذة في النفاد بسبب نقص رقائق الكمبيوتر، وهي ضرورية في قطع غيار السيارات. خضعت المصانع داخل وخارج اليابان لعمليات إغلاق وإيقاف تتعلق بإجراءات كوفيد-19.

سيتم تخفيض الإنتاج في يناير/كانون ثان بمقدار 47000 سيارة، عند احتساب أحدث التغييرات، وفقا لشركة تويوتا. بالنسبة للسنة المالية حتى شهر مارس/آذار، سيقل الإنتاج الآن عن 9 ملايين سيارة استهدفتها شركة صناعة السيارات، على الرغم من الطلب الصحي على عروض تويوتا. وقالت تويوتا إن جميع الشركات المصنعة للسيارات تتدافع لتأمين إمدادات الرقائق المحدودة، مما يفاقم الأزمة.

وأضافت في بيان: "نحن نبذل قصارى جهدنا لتسليم سياراتنا لعملائنا في أقرب وقت ممكن. نحن نعتذر بشدة".

تصدر تويوتا بشكل دوري معلومات حول كوفيد-19 بين موظفيها. وقالت شركة تويوتا إن أربعة عمال في مصنع تسوتسومي بمدينة تويوتا بمحافظة أيتشي أصيبوا بالفيروس، لذلك تم إغلاقها. في وقت سابق من الأسبوع، كانت نتيجة اختبار 14 عاملا إيجابية في خط إنتاج آخر بالمصنع نفسه، ما أدى إلى توقف العمليات خلال النهار لمدة أربعة أيام.

أ.ب
(31)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي