أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة طفل وإصابة آخرين بحريقين مختلفين شمال إدلب

توفي طفل، وأُصيب آخرون غالبيتهم أطفال اليوم الخميس، إثر اندلاع حريقين مختلفين أحدهما ضمن مخيم للنازحين بالقرب من الحدود السورية - التركية، والآخر ضمن منزل في بلدة "إسقاط" القريبة من مدينة "سلقين" شمال محافظة إدلب، شمالي غرب سوريا.

وقال مراسل "زمان الوصل" إن الطفل "حسن أحمد العليوي" توفي صباح اليوم الخميس، وأُصيب والده "أحمد حسين العليوي" وباقي أفراد عائلته بجروح خطيرة وحروق شديدة، وهم نازحون من قرية "جزرايا" بريف حلب الجنوبي، بسبب نشوب حريق في منزلهم ضمن بلدة "إسقاط" بريف "سلقين" بريف إدلب الشمالي.

كما أُصيبت ثلاث شقيقات لا تتجاوز أعمارهن العشر أعوام بحروق متفاوتة، ظهر اليوم الخميس، إثر اندلاع حريق في خيمتهن بسبب المدفأة، ضمن مخيم أهالي "كنصفرة" الواقع شرف منطقة "باب الهوى" على الحدود السورية -التركية شمال محافظة إدلب.

إلى ذلك، احترقت خيمة بشكلٍ كامل صباح الخميس، إثر استخدام مواد بدائية للتدفئة ضمن مخيم يجمع نازحي أهالي "كفرنبل" يقع على أطراف بلدة "باريشا" شمال إدلب.

وتُسجل مخيمات النازحين بشكلٍ يومي حرائق مختلفة، وذلك بسبب استخدام مواد بدائية للتدفئة والتي تعتبر (مواد خطرة)، في ظل تردي الوضع المعيشي وعدم قدرة الأهالي على شراء المازوت والحطب بسبب غلاء الأسعار وضعف الاستجابة الإنسانية للمنظمات المحلية والدولية.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي