أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الإدارة الذاتية" ترفع سعر السكر بمناطق سيطرتها

بانتظار الحصول على السكر - نشطاء

رفعت إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية  يوم الثلاثاء سعر السكر في منطقة "عين العرب" وأرياف الرقة الشمالية يعد تصاعد أزمة نقص المادة في أسواق المدن الخاضعة تحت سيطرتها منذ الشهر الماضي.

وذكرت مديرية التموين في الإدارة الكردية أن القرار جاء حرصًا منها على إيصال مادة السكر إلى المستهلك لذا حددت السعر حسب الكميات على النحو التالي: 1 كلغ 2850 ل.س و10 كلغ 28500 ل.س 50 كلغ 142000 ل.س.

وشهدت مدن "عين العرب، منبج، الرقة، تل تمر، الحسكة، والقامشلي" طوابير طويلة للأهالي بانتظار الحصول على السكر بالسعر المحدد من صالات "نيروز"، في حين تراوح سعر الكيلوغرام بين بين 3400 حتى 5500 ل.س.

كما باعت المجالس التابعة للإدارة (كومينات) في مدينة "عامودا" بسعر 2400 لكل 1 كلغ من السكر، بينما تبيع الصالات التجارية ضمن المربع الأمني الخاضع لقوات النظام 2- 4 كغ سكر لكل دفتر عائلة بسعر 2200 ل.س.

ومن جهتها، قالت "خوناف رشو" من مديرية التموين بالحسكة في تصريح لإذاعة محلية إن أزمة السكر ناتجة عن إغلاق المعابر واحتكار التجار لهذه المادة وبيعه بسعر أغلى، مشيرة إلى أنهم يسيرون دوريات بجولات لضبط الأسعار.

وجاء ذلك بعد تصاعد الغضب لدى الأهالي المتجمعين أمام صالات "نيروز" التابعة للإدارة الذاتية في أحياء "غويران" و"الصالحية" بالحسكة وفي مدينة "القامشلي" نتيجة عدم القدرة على الحصوص على ما يكفيهم من مادة السكر.

وكان لإغلاق المعابر مع شمال العراق بعد هجوم عناصر تنظيم "الشبيبة الثورية" على معبر "فيشخابور" منتصف الشهر الماضي انعكس سلبا على توافر السكر في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) خاصة مع تزامن الإغلاق مع المعابر الداخلية مع مناطق  سيطرة قوات النظام في الرقة ودير الزور.

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي